• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

الاحتلال يعدم فلسطينياً بزعم محاولة طعن جندي

إسرائيل تقر 770 وحدة استيطانية بالقدس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 ديسمبر 2016

علاء مشهراوي، عبدالرحيم حسين (غزة، رام الله)

صادقت اللجنة المحلية للتخطيط وبالبناء ببلدية الاحتلال في القدس المحتلة امس على مخطط لبناء 770 وحدة استيطانية بحي جيلو جنوبي المدينة. وذكرت صحيفة «هآرتس» أن اللجنة صادقت أيضا على مرحلة بناء إضافية بالمستوطنة، في حين شددت البلدية على أن الخطة قائمة منذ العام 2013، وأنه ينتظرها الكثير من الإجراءات قبل البدء بالبناء.

من جانبه، أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي افيجدور ليبرمان أمس انه تم تقديم 260 التماسا للمحكمة العليا الإسرائيلية ضد مشروع قانون تشريع بؤر استيطانية في الضفة الغربية المحتلة وبعضها من جهات دولية، معتبرا أن ذلك يدرجها ضمن «حرب استنزاف قضائية دولية».

وصوت الكنيست الإسرائيلي في قراءة أولى مساء أمس الأول على مشروع قانون يشرع بؤرا استيطانية تضم أربعة آلاف وحدة استيطانية مقامة على أملاك خاصة في الضفة الغربية المحتلة رغم انتقادات وتحذيرات دولية من تبعات هذه الخطوة.

وأكد ليبرمان أن إسرائيل تواجه حاليا «قرابة 260 التماسا ضد البناء غير القانوني في الضفة الغربية، وهذا يمس بنشاط الدائرة القضائية في وزارة الأمن» مضيفا «نحن غير مستعدين لهذا الأمر من حيث القوى البشرية العاملة». وقال ليبرمان ان «حرب استنزاف قضائية» تجري ضد إسرائيل من جانب جهات دولية وبينها دول أوروبية ضد المشروع الاستيطاني في الضفة الغربية.

في غضون ذلك، أعدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فلسطينيا بدم بارد بزعم محاولة طعن جندي عند حاجز زعترة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة امس. وزعمت متحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية أن الفتى الفلسطيني قتل برصاص حرس الحدود بعد أن هددهم بسكين.

وزعمت المتحدثة باسم الشرطة في بيان أن الفتى (18 عاما) تقدم باتجاه قوة من حرس الحدود قرب مفترق زعترة القريب من مدينة نابلس، «تجاهل نداء القوات له بالتوقف، واستل سكينا مهرولا نحوهم مع رد القوات بإطلاق عيارات نارية عليه». وبحسب الشرطة فان الفتى من مدينة قلقيلية بشمال الضفة الغربية المحتلة.

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أنها أبلغت رسميا «باستشهاد محمد جهاد حسين حرب (18 عاما)، من قلقيلية، عقب إطلاق جنود الاحتلال النار عليه عند حاجز زعترة، جنوب نابلس». ونشرت الشرطة الإسرائيلية صورا تظهر شابا ملقى على الأرض يرتدي بنطلون جينز وجاكيت جلد اسود وبالقرب من يده سكين مطبخ، وأخرى لجنود إسرائيليين يوقفون حركة السير ويمنعون السيارات الفلسطينية من المرور في الشارع المقابل.

من جهة أخرى، أعلن نادي الأسير الفلسطيني أن إسرائيل اعتقلت ليل الأربعاء الخميس 17 فلسطينيا من مدن ورام الله والخليل»، موضحا أن هؤلاء الفلسطينيين «تتراوح أعمارهم بين 22 عاما و58 عاما».