• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

«شكراً إمارات الخير» تكرم «الهلال الأحمر»

شبوة تشيد بجهود الإمارات الإنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 ديسمبر 2016

عدن (الاتحاد)

أشادت السلطات المحلية في مديرية رضوم في ساحل محافظة شبوة جنوب شرق اليمن، بالجهود الإنسانية التي تقدمها الإمارات العربية المتحدة عبر هيئة الهلال الأحمر لإغاثة أبناء المديرية وتقديم العون والمساعدة للأهالي. وقال الأمين العام للمجلس المحلي هادي الخرماء، إن الهلال الأحمر أول الجهات الإغاثية الواصلة إلى المناطق المتضررة في ساحل شبوة من خلال توزيع 1000 سلة غذائية في منطقتي بئر علي وجلعة، وذلك بعد أيام فقط من انتشار قوات النخبة الشبوانية التي تم تدريبها من قبل «التحالف العربي» في أحد المعسكرات بمحافظة حضرموت المجاورة.

وأشار إلى أن عملية توزيع المساعدات جاءت في ظل امتداد الدعم اللامحدود الذي تقدمه الإمارات للشعب اليمني في كافة المجالات في ظل الظروف الراهنة التي تعيشها البلاد جراء حرب مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية منذ أكثر من عام ونصف. مؤكدا أن السلطات المحلية ستعمل جاهدة على تسهيل مهام هيئة الهلال الأحمر في استكمال عملياتها في باقي المناطق وتوزيع مزيد من المساعدات الغذائية للأسر المحتاجة ومساعدة السلطات المحلية في النهوض من جديد خصوصا عقب تعرض المنطقة لأضرار كبيرة في البنية التحتية جراء الإعصارين المداريين اللذين ضربا سواحل شبوة أواخر العام الماضي.

من جهة ثانية، تسلمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية درعا تكريميا من الحملة الشعبية «شكراً مملكة الحزم» «شكراً إمارات الخير» تقديرا للجهود الإنسانية التي تبذلها في تقديم العون والمساعدة لأبناء الشعب اليمني. وقدم رئيس الحملة فراس اليافعي، درع الحملة لأمين عام الهيئة محمد عتيق الفلاحي، مشيدا بالدور الخيري والإنساني العالمي الذي لعبته الهلال الأحمر في اليمن من خلال المشاريع الإغاثية والتنموية المتعددة والممتدة بمعظم دول العالم التي تعاني من الحروب والأزمات والكوارث الطبيعية وهو ما جعل الإمارات تتصدر دول العالم فيما يخص منح المساعدات الإنسانية، مؤكدا أن الهلال الأحمر أسهم بشكل كبير وفعال في إغاثة الشعب اليمني عبر ما يقدمه من مساعدات عاجلة وبرامج تنموية مهتمة بالبنية التحتية في مجالات الصحة والتعليم وخدمات المياه والكهرباء للتخفيف من حجم المأساة التي يعيشها اليمنيون.

وقال «إن هذا الدعم الإنساني لليمن المتزامن مع عاصفة الحزم وإعادة الأمل يحتم علينا كحملة شعبية أن نسعى لتكريم هذا الكيان الإنساني الرائد في الأعمال الإغاثية لنعبر عن الأثر الطيب الذي أسهمت فيه الإمارات بشكل عام والهلال الأحمر بشكل كبير في نفوس اليمنيين».