• الأحد 27 جمادى الآخرة 1438هـ - 26 مارس 2017م
  02:58    عبدالله بن زايد يطلق مسح رفاهية وتنمية الشباب        03:00     المرصد السوري : سد الفرات توقف عن العمل         03:06     تزايد فرص أحمد خليل في قيادة هجوم الإمارات أمام استراليا         03:09     مقاتلون سوريون تدعمهم أمريكا يحققون مكاسب على حساب تنظيم داعش الإرهابي         03:12     قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل عشرة مواطنين من الضفة        03:21    محكمة مصرية تقضي بسجن 56 متهما في قضية غرق مركب مهاجرين مما أسفر عن مقتل 202         03:24     فتيات اماراتيات يتأهبن لتسلق جبل جيس        03:31     مقتل قيادي داعشي ألماني خلال معارك سد الفرات شمال شرق سوريا        03:34     داعش الارهابي يعدم ثلاثة مدنيين، لاتهامهم بدعم الشرطة شمال أفغانستان     

«الثلاثة الكبار» تسعى لمنع التنافسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يوليو 2015

مصطفى عبدالعظيم

دبي (الاتحاد)

قالت طيران الإمارات، إن الهدف الرئيس الذي تسعى «الناقلات الأميركية الثلاث» إلى تحقيقه يتمثل في منع التنافسية، بهدف حماية وضعها الاحتكاري الداخلي الحصين وأرباحها القياسية، وحرمان المستهلكين من بديل التحالفات العالمية الثلاثة التي تسيطر عليها، وفرض التخلي القسري عن سياسة الأجواء المفتوحة التي تشجع على النمو والتنافسية وتتحيز لمصلحة المستهلكين، وحققت نجاحاً في أميركا. وببساطة شديدة، فإن «الناقلات الثلاث» تطالب الحكومة بتغليب مصلحتها الذاتية المحدودة على المصلحة الوطنية الأميركية، المتمثلة في امتلاك صناعة خدمات جوية قوية، وكذلك ضد مصلحة المستهلك المتمثلة في إتاحة خيارات تنافسية.

وأضاف: «فما تبغيه (الناقلات الثلاث) هو الحماية من المنافسة، وهي الحماية التي ستلحق أضراراً لا يمكن تفاديها بالمدن والمطارات الأميركية، وصناعة الطيران والفضاء الأميركية الرائدة على مستوى العالم، والصادرات والوظائف الأميركية، والناقلات الأميركية المتخصصة في الشحن الجوي، والأكثر أهمية من كل ما سبق، المستهلكين الأميركيين».

وعلاوة على ذلك، ستؤدي هذه الحماية أيضاً إلى هز الريادة الأميركية في صناعة الطيران العالمية، تلك الريادة التي جعلت الأجواء المفتوحة نموذجاً للخدمات الجوية. لذا، يتعين على الحكومة الأميركية رفض مطالبات وادعاءات «الناقلات الثلاث» ضد «طيران الإمارات».

وتدعي «الناقلات الثلاث» أن «طيران الإمارات» قد حصلت على دعم مالي بقيمة 6 مليارات دولار أميركي من حكومة دبي، إلا أن هذا الادعاء ليس له أساس من الصحة، إذ لا تتلقى «طيران الإمارات» أي دعم مالي، ونلخص لكم فيما يلي ردودنا على المزاعم الفردية، كما تقدمنا بها إلى الجهات المعنية.

الادعاء: أعفت حكومة دبي «طيران الإمارات» من 4 مليارات دولار أميركي، قيمة خسائر نجمت عن عملية تحوط لأسعار الوقود خلال السنة المالية 2008/ 2009. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا