• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

188 مليار درهم إيرادات الشركة

5,6 مليار درهم أرباح «آيبيك» العام الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

حققت شركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك» 5,6 مليار درهم ارباحا صافية خلال العام الماضي مقارنة مع 7.9 مليار درهم في العام 2013 بتراجع 2.3 مليار درهم.

وعزت الشركة الانخفاض ليس فقط إلى تدني إجمالي الإيرادات وأسعار النفط في الأسواق العالمية وإنما إلى التذبذب الكبير في سعر صرف العملات الرئيسية – الدولار واليورو، أضف إلى ذلك أن الشركة قامت بتسوية بعض الالتزامات المالية خلال العام عينه.

وانخفضت قيمة أصول الشركة لتصبح 243.5 مليار درهم بنهاية عام 2014 عما كانت علية في نهاية عام 2013 حيث كانت قيمة هذه الاصول 251.2 مليار درهم وكان هذا التغير بسبب تدني سعر برميل النفط وإنخفاض سعر صرف العملات الرئيسية وبنفس الوقت انخفضت قيمة إجمالي حقوق المساهمين بمبلغ 4.7 مليار درهم في نهاية عام 2014 لتقف عند حد 59.7 مليار درهم عما كانت عليه في نهاية عام 2013 حيث بلغت عندئذ 64.4 مليار درهم وذلك بسبب إعادة التقييم الناتج عن إنخفاض أسعار صرف العملات الرئيسية.

وقال معالي المهندس سهيل بن محمد فرج المزروعي – العضو المنتدب للشركة وزير الطاقة، «على الرغم من الانخفاض الكبير في أسعار النفط، فقد تمكنت آيبيك من الاستمرار في تحقيق النجاح والمحافظة على عوائد مالية ُمرتفعة من إستثماراتها المختلفة في سلسلة القيمة الهيدروكربونية». وأضاف أن «المحفظة الاستثمارية المتوازنة للشركة مكنتها من تحقيق عوائد ُمرتفعة من خلال الإدارة الفّعالة لاستثماراتها» قائلاً إن «الشركة ومنذ إنشائها، انتهجت قدراً عالياً من المسؤولية في إدارة استثماراتها وأصولها وديونها الامر الذي مكنها من سداد ما يزيد على 13 مليار درهم من الديون المستحقة خلال عام 2014، في الوقت الذي انخفضت خلاله نسب الفوائد وانخفضت أيضاً عوائد بعض عمليات التخارج التي قامت بها الشركة من بعض استثماراتها العالمية».

وبلغت إيرادات الشركة 188 مليار درهم للعام الُمنتهي في 31 ديسمبر 2014 مقارنة بـ194 مليار درهم. لعام 2013 وُيعزى هذا الانخفاض الى انخفاض أسعار النفط الخام إضافة إلى قيام الشركة باستحواذات جديدة

وتمكنت الشركة ومحفظتها الاستثمارية من تسديد بعض القروض وتسوية ديون بقيمة إجمالية بلغت 13 مليار درهم حيث انخفض الاقتراض من 123 مليار درهم عام 2013 ليصبح 110 مليارات درهم.

وقال معاليه: «إن السياسة الإقتصادية للقيادة الحكيمة التي تنتهجها حكومة إمارة أبوظبي وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» والرؤية السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي القائمة على استثمار عائدات النفط والغاز بالطريقة الأمثل وتنويع مصادر الدخل، أضف إلى ذلك الاستراتيجية الاستثمارية الواضحة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة شركة الاستثمارات البترولية الدولية كان لها جميعاً الدور الرئيسي في جعل الشركة لاعباً أساسياً في قطاع الصناعات البترولية العالمية وباستثمارات متكاملة في قطاعات الاستكشاف والإنتاج، والبتروكيماويات، والنقل البحري وخطوط الأنابيب والطاقة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا