• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تحت إشراف الجولة الأوروبية

دورات لتطوير أداء منتخب الجولف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

نظمت أكاديمية «الجولة الأوربية للأداء» التي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط، دورات تطوير أداء مجانية للاعبي المنتخب الوطني للجولف، وذلك تحت إشراف خبراء ومدربي الأكاديمية الأوروبية، وفي ظل الشراكة والتعاون مع اتحاد اللعبة.

وخضع خالد يوسف، وراشد حمود، لاعبا منتخبنا، لدورة تطوير الأداء في الأكاديمية، حيث تولى من خلالها كل جاك برشام رئيس الميكانيكا الحيوية والأداء الرياضي، وروب هيلمان مدير وحدة فيزيو بالجولة الأوروبية، الإشراف على اللاعبين، وذلك من خلال جولات تدريب تمتد لقرابة ثلاث ساعات يوميا، تهدف إلى رفع أداء اللاعبين سواء على صعيد البنية الجسمانية، أو على صعيدي الضربات الطويلة والقصيرة.

وأكد ديفيد كوندون، مدرب الأداء في المنتخب، أهمية هذه الدورات، وقال «توفر قاعدة البيانات التي تمنحها الدورة ومن خلال أحدث أجهزة تحليل الأداء، فرصاً إضافية للوقوف على أداء لاعبي المنتخب، والعمل على تطوير الثغرات ونقاط الضعف لديهم، ما ينعكس إيجاباً في القدرة على تحسين مهاراتهم التي ستنعكس بدورها في تطوير الأداء والنتائج».

من جانبه، قال جين جاكويز المدير العام للأكاديمية «ساعدت الميكانيكا الحيوية على مدار العالم في تطوير أداء كبار المدربين واللاعبين على حد سواء، من خلال تقنيات جديدة تقدم تحليلاً علمياً وقاعدة بيانات ضخمة تتعلق بأداء اللاعب تتعلق بالدرجة الأولى في اكتشاف الجوانب السلبية لديه، سواء على صعيد الوقوف الصحيح، أو حركة الأيدي والجسم عند الضربات الطويلة والقصيرة، إلى جانب تقديمها الحلول الصحيحة لتطوير تلك المهارات والتعامل مع نقاط الضعف تلك التي تعود لاحقاً في تحسين أداء اللاعب».

وتعد أكاديمية الجولة الأوروبية للأداء، التي تتخذ من عقارات جميرا للجولف مستضيفة بطولة موانئ دبي العالمية والسباق إلى دبي، إحدى احدث الأكاديميات على مستوى العالم، التي تعنى في تطوير أداء لاعبي الجولف، من خلال الاعتماد على تكنولوجيا تحليل الأداء سواء البدني أو المهاري للاعبين، من خلال شبكة من الكاميرات وأجهزة الرادار القادرة على تقديم شبكة واسعة من البيانات المتعلقة في اللاعب، وعن كيفية إيجاد الحلول لتطويرها نحو تحقيق ضربات طويلة تساعده في تحقيق نتيجة افضل على صعيد المنافسات، وصولاً لتحليلٍ علمي للأسلوب الأحدث في أدخال الكرات بالحفر، التي تعد من أهم الركائز لحصد الضربات تحت المعدل والتقدم على سلم ترتيب البطولات.

وأثمرت الأهداف المشتركة لكل من اتحاد اللعبة والأكاديمية الهادفة إلى تطوير مستوى اللعبة، في تحقيق التقاء وشراكة وتعاون في أبريل الماضي، من خلال شراكة استراتيجية تقدم من خلالها الأكاديمية فرصاً إضافية على صعيد تطوير مهارات لاعبي المنتخبات الوطنية، وذلك تحت إشراف نخبة من مدربي اللعبة على صعيد الجولات الأوروبية حول العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا