• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

رئيس مجلس إدارة المركز الفلسطيني للتواصل الإنساني «فتا»:

مساعدات الإمارات تعزز صمود الشعب الفلسطيني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 ديسمبر 2016

علاء المشهراوي (غزة)

أشادت الدكتورة جليلة دحلان رئيس مجلس إدارة المركز الفلسطيني للتواصل الإنساني «فتا»، بالدعم المُقدم من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى الشعب الفلسطيني لا سيما قطاع غزة المحاصر في شتى المجالات ومختلف النواحي وفي أوقات الشدة من حروب ونكبات، والتي عززت مشاريعها الخيرية صموده على أرضه، واصفة إياها برائدة العمل الإنساني تجاه الأمتين العربية والإسلامية داعية كل الدول لتحذو حذوها.

وتزور دحلان غزة حالياً حيث اختتمت عدداً من المشاريع الخيرية، موّل معظمها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، معربة عن شكرها للثقة التي توليها المؤسسة لمركز فتا، بالإضافة إلى مساهمات رجال أعمال إماراتيين وفلسطينيين وعرب.

وأضافت د.جليلة: «دائماً مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تقف مع أبناء شعبنا الفلسطيني وتحض على دعم صمودهم، وتساعدهم على فتح آفاق جديدة ومستقبل سعيد لأهالي قطاع غزة، خاصة المهمشين منهم، في إطار الواجب الإنساني والأخلاقي، تجاه معاناة أبناء قطاع غزة، الذي يُقتل ويذبح ويشرد أهله، بفعل آلة الحرب الإسرائيلية». وأشارت إلى أن الإمارات الممول الوحيد لمؤسسة «فتا»، وأنها تعمل في أماكن عديدة في العالم ومن ضمنها فلسطين، وقالت: «الإمارات تعتبر الداعم الأساسي للشعب الفلسطيني، وهذا كان واضحاً في الحرب «الإسرائيلية» الأخيرة على قطاع غزة حيث تصدرت الدول في دعم الفلسطينيين.

ونفذ مركز «فتا» العديد من المشاريع التنموية والإنسانية في قطاع غزة، بتمويل من دولة الإمارات العربية، أبرزها مشروع العرس الجماعي، ومشروع العقم 2015، ومشروع الحقيبة المدرسية والطرود الغذائية».

وأوضحت دحلان أن آخر المشاريع التي شهدتها مدينة غزة تمثلت بحفل مشروع العرس الجماعي لجرحى العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة المحاصر منذ 10 سنوات الذي نفذه «مركز فتا» للتواصل الإنساني بتمويل كريم وسخي من سمو الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة في دولة الإمارات العربية، كما تم اختتام مشروع العقم في غزة ولبنان وهو من تمويل رجال أعمال إماراتيين وفلسطينيين وعرب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا