• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

وفاة بإيبولا في ليبيريا بعد إعلان خلو البلاد من المرض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يونيو 2015

رويترز

توفي مواطن ليبيري بمرض إيبولا في أول حالة مسجلة للمرض منذ أن أعلنت البلاد خالية من الفيروس في التاسع من مايو حين مر 42 يوما دون ظهور حالات إصابة جديدة.

وكانت ليبيريا في قلب تفشي الإيبولا الذي أودى بحياة أكثر من 11 ألف شخص.

وقال نائب وزير الصحة تولبرت نينسواه، اليوم الثلاثاء، إن الاختبارات أثبتت وجود فيروس الإيبولا في جثة شخص عمره 17 عاما في مقاطعة مارجيبي وإن السلطات تتابع كل من كان على اتصال بالضحية.

وقال لرويترز "لا داعي للفزع. الجثة دفنت وعملية تتبع من كانوا على صلة بدأت".

ومارجيبي منطقة زراعية قريبة من العاصمة مونروفيا ويوجد بها المطار الدولي.

وقال طارق جاسرفيتش المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، خلال مؤتمر صحفي في جنيف، إن 11207 أشخاص ماتوا بالإيبولا في ليبيريا وغينيا وسيراليون منذ بدء التفشي في ديسمبر عام 2013.

وقالت فاطوماتا ليجون كابا المتحدثة باسم بعثة مكافحة الإيبولا التابعة للامم المتحدة إن الحالة الجديدة ستختبر قدرة ليبيريا في الوقت الذي قلصت فيه منظمات الصحة الدولية من وجودها في البلاد المتضررة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا