• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

والد منفذ "مذبحة سوسة": ابني قتلني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يونيو 2015

الاتحاد نت

أكد حكيم رزقي، والد الإرهابي التونسي سيف الدين رزقي الذي نفذ مذبحة المنتجع السياحي بسوسة والذي راح ضحيتها 38 شخصا وإصابة 36 آخرين بجروح وتبناه "داعش"، أنها لعنة أصابت العائلة، مضيفا أشعر بالعار لأن ابني هو القاتل.

وأعرب حكيم في تصريح لصحيفة "الصباح نيوز" التونسية عن ألمه لأن ابنه الذي ربّاه تحوّل لمتطرّف، مضيفا أنه "مات جنباً إلى جنب مع الضحايا".

وقال حكيم "يا إلهي، لقد صدمت، لا أعرف مع من تواصل ابني وأثر عليه ليصبح إرهابياً.. من الذي وضع هذه الأفكار في رأسه"، مضيفا أن نجله (23 عاماً) كان شخصاً عادياً خلال دراسته الجامعية، ولم يتسبب في أي مشاكل لأحد، لكنه يجهل سر تحوله وتبنيه الفكر المتشدد.

ووصف حكيم الحادثة بأنها "كارثة" أنهت حياة عائلته، حيث قال: "ابني فقد حياته وأنهى حياتنا أيضاً، لقد فقد حياته، دراسته، مستقبله وأنهى حياتنا جميعاً".

أما والدة سيف، فقالت "إنها لعنة أصابت العائلة، وابنها الذي فقد دراسته وحياته وحياة العائلة معه بما فعله"، مضيفة "أنه كان يحتفظ بأسراره لنفسه خلال الفترة الماضية".

يشار إلى أن سيف الدين طالب الهندسة، لم يقض منذ انتقاله إلى الجامعة، وقتاً كثيراً مع عائلته، ووصفه أقاربه بأنه كان "صفحة خالية" موضحين أنه كان كتوماً للغاية حول حياته، إلا أنهم شددوا على أنه لم يظهر أبداً أي سلوك متطرف.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا