• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حزب الإصلاح مستعد لطي خلافه مع صالح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 يناير 2015

صنعاء (الاتحاد)

أبدى زعيم حزب الإصلاح الإسلامي السني في اليمن الاستعداد لإنهاء العداوة والقطيعة مع الرئيس السابق علي عبدالله صالح الذي أجبر على التنحي مطلع 2012 تحت ضغط انتفاضة شعبية تزعمها حزب الإصلاح المرتبط بجماعة الإخوان المسلمين في البلاد. وقال محمد اليدومي في بيان نشر على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ليل الجمعة السبت: «إننا لا نزال نحفظ للرئيس السابق - مهما اختلفنا معه - كلمة أثبتت الأيام أن جميع المختلفين سياسياً في عالمنا الإسلامي في حاجه إلى العمل بها، وهي أن الناس يتقاتلون ثم في نهاية الأمر يتحاورون، فلماذا لا يتحاورون بدلاً من أن يتقاتلون». وأضاف: «إننا على ثقة أن بالإمكان أن يتم هذا إذا كان هناك قول صادق وضمير حي والتزام جاد بتنفيذ وتطبيق ما يتم الاتفاق عليه، والانضباط بالأوقات المحددة». وذكر أن «حل المعضلات السياسية يمكن الوصول إلى حلول لها قبل فوات الأوان وقبل أن يصبح الندم لا معنى له». وخسر حزب الإصلاح جزءاً من مكانته السياسية والشعبية بعد تدهور الوضع الأمني والمعيشي في البلاد ما أتاح للمتمردين الحوثيين اجتياح العاصمة صنعاء ومدن رئيسية أواخر العام الماضي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا