• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م

تشهد إقبالاً متزايداً للزوار

السياح الخليجيون يساهمون بزيادة السياحة إلى سلوفينيا 10%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

شكل السياح من دول مجلس التعاون الخليجي 10% من نسبة الزيادة الإجمالية من سياح العالم الذين زاروا سلوفينيا، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وفقاً لمجلس السياحة السلوفيني، بحسب بيان أمس.

في هذا الإطار، حصد سياح النمسا وإيطاليا وألمانيا النصيب الأكبر من سوق السياحة السلوفينية مع معدل إقامة تجاوزت الليلة الواحدة، كما أكد أصحاب الفنادق والمنشآت الترفيهية في البلاد أن مؤشر الحجوزات قد ارتفع من خلال قدوم الزوار الخليجيين، وجاءت هذه الترقية نتيجة حملات السفر التي قام بها مجلس السياحة السلوفيني في منطقة الشرق الأوسط منذ مطلع 2016.

وقال زدرافكو بوتشفيالشك، وزير التنمية الاقتصادية والتكنولوجيا السلوفيني: «نحن سعداء لما حققته سلوفينيا على الصعيد السياحي، ونشيد بالنتائج التي برزت عبر النمو الملحوظ في عدد الوافدين الدوليين إلى بلادنا»، مشيراً بقوله إن الجهود الترويجية والتعريفية التي أطلقها مجلس السياحة آتت ثمارها إيجابياً، فضلاً عن إجراء أول بعثة تجارية واستثمارية إلى دولة الإمارات في سبتمبر الفائت، وفي سياق متصل فازت سلوفينيا بلقب أفضل دول خضراء ضمن تقييم انترناشيونال جرين ديستينيشنز 2016، وأكد أن المعنيين بالشأن السياحي في سلوفينيا يواصلون وضع الخطط والعمل المستمر لاستقطاب مزيد من المسافرين من دول العالم كافة، ليتمكنوا من الاستمتاع بالطبيعة الفريدة ومرافق العافية والمياه العذبة والمغامرات العائلية المشوقة في سلوفينيا.

وقد افتتح مجلس السياحة السلوفيني أول مكتب تمثيلي له في دبي بواسطة شركة آفياريبس العالمية للعلاقات العامة والاتصال التسويقي، وقام عن طريقها بعدد من الحملات والأنشطة التي ركزت على رفع الوعي والطلب إلى سلوفينيا باعتبارها مقصداً سياحياً متنوعاً، من جانب آخر شملت الفعاليات المنجزة المشاركة في سوق السفر العربي ومعرض الرياض للسفر 2016، جنباً إلى جنب أيضاً مع المهمة الاقتصادية في دبي والانضمام إلى سلسلة المعارض المتنقلة التي نظمتها آفياريبس الشهر الماضي في دبي ومسقط والدوحة والكويت وجدة والرياض.

ولتسليط الضوء على مناطق جذبها السياحي، أطلقت سياحة سلوفينيا حملة حصرية لسكان الخليج والشرق الأوسط تحت شعار «أي فيل سلوفينيا» (I FEEL SLOVENIA)، التي توفر لهم باقة من أروع الجولات والخدمات الفندقية بما في ذلك: إقامة ليلتين في العاصمة ليوبليانا مع نصف جولة مجانية داخل المدينة، البقاء ليلة واحدة في أشهر المنتجعات الصحية الحرارية وليلة في واحدة من المزارع الفاتنة والصديقة للأسر، في حين أن برامج الحملة متاحة لدى وكيل السفر المحلي.

وأوضحت مايا باك، مدير مجلس السياحة السلوفيني قائلة: «إننا استقبلنا خلال موسم الصيف الزوار بارتفاع واضح، وهذا يعطينا اعترافاً بقيمة وجهاتنا السياحية التي تتميز بمعالمها الصحية وبيئتها الآمنة»، وأضافت في خضم حديثها، أن المجلس سيقيم شراكات جديدة مع مطوري القطاعات الاقتصادية المحليين مع تعزيز تسويق المحتوى الرقمي وابتكار مزايا إضافية للمسافرين، والمضي قدماً بمبادئ توجيهية لتحفيز وتشجيع السياحة المستدامة. والجدير بالذكر أن ليوبليانا فازت بجائزة عاصمة أوروبا الخضراء لعام 2016 المقدمة من قبل المفوضية الأوروبية، كما تستعد لاستضافة يوم الوجهات العالمية الخضراء، وتشتهر سلوفينيا بنمط حياة صحي ومياه نقية ونادرة، وتحتضن 87 من الينابيع المعدنية الحارة و15 منتجعاً صحياً معتمداً دولياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا