• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مقهى في دبي يحتفي بشهر رمضان بمنحوتة على الجليد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يونيو 2015

دبي (رويترز)

مع ارتفاع حرارة الصيف في دولة الإمارات العربية المتحدة يجذب مقهى في دبي، والذي تنخفض درجة الحرارة بداخله إلى ما دون الصفر، مزيداً من الزوار الذين ينجذبون للطقس البارد وللمنحوتات المصنوعة من الثلج.

والمنحوتات المعروضة في المقهى خاصة بالنحات مارك راناسنجهي الذي شق طريقه من خلال إبداعاته حتى حصل على جوائز في النحت على الجليد. قال راناسنجهي لتلفزيون رويترز: «نغير منحوتاتنا هنا في مقهى شيل آوت معظم الوقت. الأمر يتوقف على الموسم.. حيث يكون في بعض الأحيان رمضان أو العيد أو الكريسماس «عيد الميلاد» أو العام الجديد أو أي مناسبة خاصة. نغير كل المنحوتات، ونصنع حسب الموضوع، وحقيقة نبدع بعض المنحوتات هنا».

ويقدم المقهى المُقام في أحد الأسواق التجارية بدبي لرواده ملابس شتوية، تشمل قبعات ومعاطف وقفازات ليحافظوا على دفء أجسادهم في درجة حرارته التي تنخفض إلى ما دون الصفر.

ومن بين المنحوتات المعروضة في المقهى حالياً لوحة ترحيب برمضان، مكتوب عليها «رمضان كريم».

أضاف راناسنجهي: «التحدي الحقيقي في النحت على الجليد هو درجة الحرارة.. يتعين عليك أن تعمل في بعض الأحيان في حرارة تبلغ ست درجات تحت الصفر، وعليك أن تبقى لساعات داخل المكان للعمل.. هذا هو التحدي.. أمر ثانٍ هو أنه حين تصنع منحوتات جليدية عليك أن تكون سريعاً للغاية في إتمام منحوتتك.. على عكس الحال في إبداع أشكال أخرى من الفن كالنحت على الطين أو الرخام أو الرسم». وقد أشاد أحد زوار المقهى، ويُدعى فراس الحكيم، بمنحوتات راناسنجهي.

ومن المقرر أن يغير راناسنجهي وفريقه السريلانكي من النحاتين مجموعة الجليد كلها الشهر المقبل، ويبتكروا قسماً عربياً يضم خيلاً وقسماً للمنحوتات تحت الماء وكهفاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا