• الجمعة 28 صفر 1439هـ - 17 نوفمبر 2017م

بالتعاون مع صندوق النقد العربي

وزارة المالية تقيم ورشة عمل لاستعراض تكنولوجيا الخدمات المالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

عقدت وزارة المالية في مقرها بأبوظبي، وبالتعاون مع صندوق النقد العربي، ورشة عمل، استعرضت خلالها التقنيات المالية الحديثة، وتداعياتها على القطاع المصرفي، وجملة التحديات التي تواجهها السلطات الإشرافية في الدول العربية لتأسيس بيئة حاضنة لهذه التقنيات، بحسب بيان أمس.

وعقدت ورشة العمل بحضور يونس حاجي الخوري وكيل وزارة المالية، وعلي حمدان أحمد مدير إدارة المنظمات المالية الدولية، إلى جانب مديري الإدارات في الوزارة، وعدد من موظفي وزارة المالية وصندوق النقد العربي.

وأكد يونس حاجي الخوري المزايا المهمة التي توفرها التقنيات المالية الحديثة FinTech لناحية تيسير أطر التواصل المباشر مع المتعاملين، وخفض الكلفة التشغيلية، الأمر الذي أدى بدوره إلى تحولات غير مسبوقة في الصناعة المالية والمصرفية، حيث تجاوز استخدام هذه التقنيات حدود المؤسسات التقليدية، لتشمل جميع الخدمات والأنشطة المالية، بما يعزز من فرص تحقيق الشمول المالي.

وقال: «تواصل دولة الإمارات سعيها لتطوير البنية التحتية، وبناء الكوادر اللازمة لتنمية صناعة وخدمات التقنيات المالية الحديثة، وذلك في إطار توجه القيادة الرشيدة نحو التحول إلى الحكومة الذكية وتشجيع الابتكار، ويتعين على جميع المعنيين والجهات التشريعية والإشرافية والرقابية والمالية والتقنية التعاون وتعزيز الجهود لتنمية صناعة التقنيات والخدمات المالية».

وشدد على أهمية وضع إطار متكامل يضم جميع الجهات والأطراف ذات العلاقة، لبناء بيئة حاضنة للتقنيات المالية الحديثة وتطبيقاتها المبتكرة، مع السعي في الوقت ذاته إلى حماية حقوق مستخدمي الخدمات ومقدميها، حيث يشكل كل من الإطار التشريعي، ومناخ الأعمال المحفز، وسهولة الوصول للتمويل، والخبرات التقنية والفنية ضرورة حتمية لتنمية منظومة عمل التقنيات المالية الحديثة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا