• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

العلماء الضيوف حاضروا في «مراكز التحفيظ»

الإمارات رائدة في ترسيخ الثقافة القرآنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يونيو 2015

إبراهيم سليم

أبوظبي (الاتحاد)

شارك العلماء ضيوف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في 6 ندوات عقدت لمحفظي حلقات ومراكز تحفيظ القرآن الكريم على مستوى الدولة وحضرها جميع المحفظين كل في مركزه أمس ، بإشراف وزارة شؤون الرئاسة وتنفيذاً للبرنامج الذي أعدته الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.وقد حاضر كل من أصحاب الفضيلة: الدكتور حمدي صبح طه داود بمسجد الشيخ زايد في عجمان.، والدكتور ناجي العربي بمسجد الشيخ محمد بن زايد في العاصمة أبوظبي، والدكتور رضا عبد الحميد المتولي بمسرح البلدية في العين، والدكتور الجيلالي المريني بجامع الشيخ زايد في رأس الخيمة، وأسامة إبراهيم محمد في المركز الثقافي بمدينة زايد في الغربية، والدكتور ياسر أحمد سطوحي بجامع أبي بكر الصديق في الفجيرة.وأشاد أصحاب الفضيلة العلماء بمناقب القائد الراحل الشيخ زايد، طيب الله ثراه، ومنها إطلاق هذا المشروع التربوي القرآني الكبير «مراكز تحفيظ القرآن الكريم» ثم سار على نهجه ورعاه حق رعايته صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة،حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو حكام الإمارات، مما جعل دولة الإمارات العربية المتحدة مثالاً يحتذى، وريادة بارزة في الوسطية والاعتدال وترسيخ الثقافة القرآنية في الرحمة والتسامح والقيم الفاضلة في نفوس الأجيال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض