• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

الصينية فينج تسقط في «الجولة الـ13» بـ 72 ضربة

باركر تتصدر «دبي ماسترز» للجولف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 ديسمبر 2016

مراد المصري (دبي)

احتاجت الإنجليزية فلورنتينا باركر إلى 48 ساعة من أجل تصدر انطلاق ترتيب بطولة «دبي ليدز ماسترز»، التي تنظمها مؤسسة الجولف وتتواصل حتى يوم غد في نادي الإمارات للجولف ، وتحظى برعاية حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الأميرة هيا بنت الحسين، وتعد البطولة خاتمة موسم الجولات الأوروبية للسيدات بجوائز مالية تقترب من مليوني درهم.

وفيما سجلت باركر صاحبة المركز الرابع في الجولة الأولى والمصنفة 141 عالميا، 7 ضربات تحت المعدل في أول تسع حفر، أدى تأجيل المنافسات يوما كاملا، واستكملت أمس، وفيه حققت 5 ضربات تحت المعدل، بعد مشوار استغرق منها 48 ساعة، لكنها وصلت من خلاله إلى قمة الترتيب، بمجموع 67 ضربة.

وسقطت الصينية شاشان فينج حاملة اللقب آخر نسختين، والبطلة في ثلاث مناسبات، في الجولة الأولى التي اكتفت بتسجيل 72 ضربة فيها بعدد مساوٍ للمعدل، وهي النتيجة الأقل للاعبة خلال السنوات التي حصدت فيها اللقب في 2012 و2014 و2015، وفي 12 جولة في تلك البطولات الثلاث لم تحقق اللاعبة أقل من 70 ضربة في أي جولة، لكنها في الجولة الـ 13 هذه المرة تراجعت إلى 72 ضربة للمرة الأولى، علما إنها حاملة الرقم القياسي بالمجموع العام للبطولة في مناسبتين بواقع 21 ضربة تحت المعدل.

وحققت الأميركية شاشان وودز، ابنة شقيق النجم العالمي تايجر وودز، نتيجة لافتة بتسجيلها 4 ضربات تحت المعدل بمجموع 68 ضربة، فيما اكتفت الإنجليزية تشارلي هول بتسجيل نفس المعدل بمجموع 72 ضربة، وهو نفس الرصيد الذي حققته الفرنسية أني-ليزا كاودال. ولم تقدم الأميركية بايج سبيراناك، صاحبة التأثير الكبير على مواقع التواصل الاجتماعي، النتيجة التي تتطلع إليها، بعدما سجلت 5 ضربات فوق المعدل، بمجموع 77 ضربة، وهو حال مواطنتها تشيلسي بيزولا، نجمة الإعلام الاجتماعي التي سجلت 11 ضربة فوق المعدل بواقع 82 ضربة لتحتل المركز الأخير.

من جانبها، أكدت المغربية مها حديوي، أن إطلاق لقب اللاعبة العربية الوحيدة كلما شاركت في بطولة في المنطقة أمرا يشعرها بالفخر ولا يسبب لها الضغط، وقالت: كلما تواجدت في دبي أو أبوظبي وقطر والمغرب، كان التركيز علي دائما بوصفي اللاعبة العربية الوحيدة التي تشارك في المنافسات، حاليا اعتبره مصدر تحفيز لتحقيق نتيجة أفضل، كما إنه يساعدني من حيث الشعور إنني في موطني، الأجواء رائعة دائما في الإمارات ويشرفني أن أحمل الراية العربية في بطولاتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا