• الأحد 02 رمضان 1438هـ - 28 مايو 2017م
  10:21     الآلاف محاصرون جراء النزاع الدائر بجنوب الفلبين         10:23    زعيم كوريا الشمالية يشرف على اختبار سلاح جديد مضاد للطائرات        10:26     مقتل أربعة اشخاص في انهيارات أرضية شمال شرق البرازيل         10:27     مقتل 3 وإصابة 10 بتفجير انتحاري وسط مدينة بعقوبة العراقية         10:29     الشرطة البريطانية تنشر صورا لمنفذ اعتداء مانشستر         10:40     الجيش التركي يعلن قتل 13 متمردا كرديا في ضربات جوية بشمال العراق         11:03     مقتل ما لا يقل عن 18 مدنيا في أعمال العنف بمدينة ماراوي جنوبي الفلبين     

مساعدات من «خليفة الإنسانية» للأسر في بوروندي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يونيو 2015

بوروندي (وام)

قدمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مئات الوجبات الرمضانية والسلال الغذائية إلى الأسر الفقيرة في جمهورية بوروندي.

وقال مصدر مسؤول في المؤسسة، إن تقديم الوجبات والسلال الغذائية يأتي ضمن برنامج المساعدات الذي تنفذه مؤسسة خليفة في أكثر من 65 دولة حول العالم ويستفيد منه مئات الآلاف من الأسر الفقيرة والمحتاجة.

وأوضح المصدر أن المركز الإسلامي الثقافي في بوروندي تولى عملية الموائد الرمضانية وتوزيع السلال الغذائية إلى الأسر الفقيرة في العاصمة بوجمبوا وفي عدد من المحافظات البوروندية.

من جانبه، شكر عبدالرحمن فرادي مدير المركز الإسلامي الثقافي دولة الإمارات ومؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية على هذه المبادرة الإنسانية، وقال إن المركز أقام منذ بداية الشهر موائد إفطار بداها بالأئمة والوعاظ وحكماء المسلمين في بوروندي.. وقدم خلال احتفال أقيم بهذه المناسبة شرحاً حول الأعمال الخيرية الإنسانية التي تنفذها دولة الإمارات في الدول كافة وما تقوم به مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

وقال إنه تم حتى الآن تقديم 500 وجبة إفطار وتوزيع 400 سلة غذائية تضم المواد الأساسية، لافتاً إلى أن مستشار رئيس جمهورية بوروندي للشؤون العربية والإسلامية حضر الاحتفال والمفتي العام وعدد من المسؤولين البورونديين. كما غطت وسائل الإعلام في بوروندي هذه الموائد الرمضانية وتوزيع السلال الغذائية على مئات الأسر الفقيرة في بوروندي.. فيما ستتم مواصلة إقامة الموائد الرمضانية وتوزيع السلال الغذائية على الأسر الفقيرة في عدد من المدن خاصة العاصمة بوجمبوا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا