• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أنشئت عام 1948 لتحقيق الأمن للسكان

قلعة المربعة.. أول مركز للشرطة في العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يناير 2014

محسن البوشي (العين) - أنشئت قلعة المربعة في العين لتكون مركزاً للشرطة، وتعد إحدى أهم القلاع والحصون التاريخية، التي لعبت دوراً بارزاً في تحقيق الأمن القومي والأمن الجنائي الداخلي للمدينة وتوابعها في المنطقة الشرقية، وكان السكان يلجأون إليها للاحتماء بها حين يستشعرون الخطر.

وتشغل قلعة المربعة موقعا متميزا بمنطقة وسط المدينة بالقرب من الحصن الشرقي، وكان المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، بناها عام 1948، واتخذها مقرا للإدارة الأمنية، ومقرا للشرطة في المدينة وظلت القلعة هكذا لفترة طويلة قبل أن تتحول لمعلم سياحي بارز بمنطقة السوق بالقرب من دوار مشهور اشتق اسمه منها.

إلى ذلك، أوضح أستاذ التاريخ المعاصر بجامعة الإمارات الدكتور يحيى محمود أن قلعة المربعة ظلت مقرا لشرطة العين لفترة طويلة، وأنها اشتقت اسمها من شكلها المربع، فهي تعني الحصن، أو المجلس المربع الشكل، أو المستطيل، لافتا إلى أن القلعة التي عرفها العرب منذ فترة طويلة تعددت استخداماتها، التي تراوحت بين الأغراض العسكرية ومقرا لإقامة الحكام، أو نقاطا للمراقبة مزودة بوسائل دفاعية كفتحات الرمي والبنادق.

وأوضح أن القلعة تتكون من ثلاثة طوابق، الأول منها مزود بـ«المزاغل» كوسيلة دفاعية، في حين يخلو من النوافذ، ويوجد في الطابق الثاني ثلاث نوافذ، أما الطابق الثالث فمزود بأربع نوافذ، نظرا لارتفاعه الذي يوفر له نوعا من الحصانة أكثر منها في الطابقين الأولين.

وأضاف أنه روعي في تصميم قلعة المربعة أن تكون فسيحة لاستيعاب أكبر عدد من الأهالي الذين يحتمون بها، سعياً نحو توفير عناصر الأمن القومي للسكان، كما روعي في تصميم القلعة أن تضم عددا كبيرا من الحجرات لتخزين الحبوب والغذاء الكافي لإطعام اللاجئين في أوقات الخطر، ويوجد بالقلعة مجموعة من الآبار لتزويدهم بالمياه.

ولفت محمود إلى أن الأركان الأربعة للقلعة مزودة بأربع حليات مخروطية الشكل تشبه المآذن، أما السور العلوي للمربعة، فمغطى بالمثلثات، ويتخلله فتحات للرمي ومجموعة من المزاغل التي يخلو منها تماما الطابق الثالث، ما يعكس الوجه الإداري لقلعة المربعة.

وأكد يحيى أن القلاع والحصون التاريخية في العين لعبت دورا بارزا في حياة الأهالي في المدينة خلال العقود الأولى من القرن الماضي، حيث تعددت أغراض القلاع واستخداماتها كمراكز للإدارة ومقار أمنية، ودور للمحاكم، بالإضافة إلى أغراض التجارة والإغاثة. وتعد قلعة المربعة من أشهر القلاع التاريخية القديمة في العين التي استخدمت لأغراض أمنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا