• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

قوات النظام تتقدم للسيطرة على آخر أحياء المعارضة في حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 ديسمبر 2016

أ ف ب

تواصل قوات النظام السوري مدعومة من مجموعات مسلحة موالية لها، اليوم الخميس، تقدمها نحو الأحياء الأخيرة التي لا تزال تحت سيطرة مقاتلي المعارضة في شرق حلب، في محاولة لتحقيق "تحول في مجرى الحرب"، بحسب ما وصفه الرئيس السوري بشار الأسد.

في موازاة استمرار العمليات العسكرية الكثيفة والتقدم السريع لقوات النظام على الأرض، يبقى الأفق الدبلوماسي مسدودا، إذ لم ينجح وزيرا الخارجية الأميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف خلال لقاء بينهما أمس الأربعاء في ألمانيا في التوصل إلى اتفاق على وقف لإطلاق النار في حلب حيث يعيش المدنيون المتبقون في الأحياء التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة تحت وابل من القصف من دون كل مقومات الحياة.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الخميس أن المعارك تتركز اليوم في أحياء صلاح الدين وبستان القصر، وأن مقاتلي المعارضة يردون بقصف الأحياء الغربية بالقذائف.

وباتت قوات النظام تسيطر على ثمانين في المئة من الأحياء التي كانت تحت سيطرة الفصائل المقاتلة منذ 2012، تاريخ انقسام المدينة بين الطرفين.

وتعتبر حلب حاليا الجبهة الرئيسية في نزاع تسبب على مدى أكثر من خمس سنوات بمقتل أكثر من 300 ألف شخص وتشريد أكثر من نصف السكان.