• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

يخطف طفلة ويعتدي عليها ثم يقتلها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 ديسمبر 2016

أ ف ب

أوقفت السلطات الكولومبية على ذمة التحقيق مهندساً ثلاثينياً بتهمة اغتصاب طفلة في السابعة من العمر وقتلها بعدما خطفت في حي فقير في العاصمة بوغوتا، وهي قضية أثارت صدمة في البلاد.

وسيبقى هذا المهندس، البالغ من العمر 38 عاماً واسمه رافايل أوريبي نوغويرا، موقوفاً طول مدة التحقيق حول مقتل الفتاة يوليانا سامبوني، على ما أفادت النيابة العامة.

وينفي هذا الشاب وهو ابن عائلة ثرية من بوغوتا، التهم الموجهة إليه.

وتتهمه السلطات بخطف الطفلة الأحد من حي فقير في العاصمة، وأخذها إلى منزله حيث عثر على جثتها بعد ذلك.

إثر ذلك، نقل المتهم إلى عيادة لتناوله جرعة زائدة من الكوكايين وإفراطه في شرب الكحول.

ثم نقلته الشرطة في حماية مشددة إلى المحكمة فيما كانت حشود غاضبة تهتف وتوجه له الشتائم.

وأثارت هذه القضية ضجة واسعة في البلاد، حتى إن الرئيس خوان مانويل سانتوس طالب القضاء بإنزال أقصى ما يمكن من عقوبة على مرتكب هذه الجريمة.

ودفعت هذه الجريمة عدداً من النواب لتقديم مشروع قانون لتشديد العقوبات على جرائم قتل الأطفال أو اغتصابهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا