• الأحد 04 محرم 1439هـ - 24 سبتمبر 2017م
  02:32    زلزال قوته 5.9 درجة قبالة ساحل غرب المكسيك    

الشرطة الأميركية تطلق النار على مراهق في مدرسة ثانوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 ديسمبر 2016

وصفي شهوان (الاتحاد)

أطلقت الشرطة الأميركية النار على مراهق في إحدى المدارس الثانوية في ولاية نيفادا، بحسب ما ظهر في مقطع مصور تداوله ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع.

وأظهر المقطع الطالب وقد حمل سكيناً وبدأ يهدد بها من حوله، فيما لم يتمكن أي شخص من الوجودين من السيطرة عليه أو إبعاد السكين عنه أو تحييده، وهو ما اضطر الشرطة في النهاية للتدخل.

وقال قائد الشرطة جيسون سوتو، إن الصبي البالغ من العمر 14 عاماً، يرقد في حالة حرجة، مساء الأربعاء، في مستشفى «رينو».

وأضاف سوتو في مؤتمر صحفي عقد حول الحادثة: «وصلنا بلاغ عن تهديد بسكين للطلاب أثناء شجار وقع بإحدى المدارس، ولم يستجب الصبي لمطالبات الشرطة بترك السكين والامتثال للتعليمات، بل بدأ بإطلاق الشتائم، فاضطر أفراد الشرطة للتعامل مع الأمر».

وتزايدت بشكل مثير للقلق عمليات إطلاق النار التي يقوم بها عناصر من الشرطة الأميركية سواء بحق أبناء البلد أو الأجانب المقيمين فيه، فيما يواجه أفرادها اتهامات بالعنصرية والتمييز تجاه الضحايا والتسرع في اتخاذ قرار إطلاق النار.