• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

إدانات من عُمان والجامعة العربية والاتحاد الأوروبي

الإمارات: العمليات الجبانة لن تثني مصر عن دحر الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يونيو 2015

أبوظبي، عواصم (وام، وكالات)

أدانت دولة الإمارات العمل الإرهابي الذي استهدف النائب العام المصري المستشار هشام بركات مؤكدة تضامنها الكامل مع الشقيقة مصر في جهودها لدحر التطرف والإرهاب. وأعربت وزارة الخارجية في بيان لها أمس عن ثقتها التامة بأن تلك الجرائم الإرهابية المقيتة التي تهدف إلى الاخلال بالسلم الاجتماعي ونشر العنف لم تراع حرمة شهر رمضان المبارك.. ولن تثني مصر عن مواصلة جهودها الحثيثة في تحقيق الاستقرار ومكافحة الارهاب.

وأكدت وزارة الخارجية وقوف دولة الإمارات الصلب ودعمها لكافة الجهود التي تقوم بها مصر الشقيقة لضمان الاستقرار والأمان.

وأعربت عن صادق تعازي دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا للقيادة والشعب المصري ولأسرة الفقيد في هذا المصاب الأليم.

إلى ذلك أكد خليفة الطنيجي، نائب المندوب الدائم للدولة لدى الجامعة العربية، أن دولة الإمارات تدين العمل الإرهابي الذي وقع بجمهورية مصر العربية الشقيقة صباح أمس، وأدى إلى مقتل النائب العام المصري المستشار هشام بركات، وأن هذه العمليات الإرهابية الجبانة لن تثني مصر عن المضي قدماً في تحقيق الاستقرار ودحر الإرهاب. وأضاف أن دولة الإمارات تؤكد تضامنها الكامل والتام مع الشقيقة مصر، وتضع كل إمكاناتها لدعم جهودها لمكافحة الإرهاب والعنف الموجه ضدها وضد مواطنيها حتى يتم استئصاله والقضاء عليه. جاء ذلك في كلمة للطنيجي أمام أعمال الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية الذي بدأ أمس بمقر الأمانة العامة على مستوى المندوبين الدائمين برئاسة الأردن.

وأدانت مملكة البحرين في بيان اذاعته وكالة انباء البحرين العمل الإرهابي وأكدت دعمها ووقوفها الى جانب جمهورية مصر العربية الشقيقة وتأييدها لما تتخذه من إجراءات رادعة من اجل الحفاظ على امنها والقضاء على جميع الأعمال الإرهابية التي تستهدف زعزعة استقرارها وتهديد سلامة مواطنيها وتجدد موقفها الراسخ الرافض للإرهاب بكافة أشكاله وصوره ومهما كانت دوافعه ومبرراته والجهات التي تقف وراءه وتموله مطالبة المجتمع الدولي ببذل المزيد من الجهد من أجل اجتثاث تلك الآفة الخطيرة التي تهدد جميع دول العالم دون استثناء. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا