• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«يونيسكو»: هجمات «داعش» على المواقع الأثرية «جرائم حرب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يونيو 2015

برلين (أ ف ب)

دانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) أمس، في قرار صدر في بون "الهجمات الهمجية" التي يشنها تنظيم "داعش" على مواقع أثرية في سوريا والعراق، واعتبرتها بمثابة "جرائم حرب".

ويدين القرار الذي تم تبنيه في الدورة التاسعة والثلاثين للجنة التراث العالمي التابعة لليونيسكو التي افتتحت أمس الأول، "الهجمات الهمجية وأعمال العنف والجرائم التي ترتكب بحق التراث الحضاري للعراق" من جانب تنظيم "داعش" الذي يكثف تعدياته على المواقع الأثرية والدينية أو التاريخية الواقعة في الأراضي التي يحتلها، حيث أعلن "خلافته" في العراق وسوريا.

وشددت الوكالة التابعة للأمم المتحدة في قرارها على "أن الهجمات التي تستهدف مباني مخصصة للدين والتعليم والفن والعلوم أو للعمل الخيري وعلى نصب تاريخية يمكن أن تشكل جرائم حرب". وعبر القرار أيضا عن "القلق العميق" لدى اليونيسكو "حيال موقع التراث العالمي" في مدينة تدمر الأثرية بوسط سوريا، التي احتلها التنظيم أواخر مايو، وزرعها بالألغام، مما يثير مخاوف من كارثة.

وعبر أعضاء لجنة التراث العالمي عن قلقهم الشديد لأن "كنوزاً ثقافية لا تعوض" مهددة أيضاً بعمليات "تنقيب غير مشروعة، وحالات نهب وتهريب منظمة لقطع تراثية" في أفغانستان والعراق وليبيا ومالي وسوريا واليمن. ونددت المديرة العامة لليونيسكو إيرينا بوكوفا بتدمير "داعش" لكنوز هندسية وثقافية. ويفترض أن تبدأ اليونيسكو حملة من أجل إنقاذ الإرث الذي يهدده المتطرفون تحت عنوان "متحدون مع التراث".

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا