• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

القوات الدولية اعتقلت سفن سلاح إيرانية كانت في طريقها للحركة عدة مرات

تقرير يكشف عن تنامي العلاقات بين طهران وطالبان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يونيو 2015

القاهرة (وكالات)

كشفت مجلة «فورين أفيرز» الأميركية عن تنامي العلاقات بين طهران وحركة طالبان، مشيرة إلى تاريخ وعمق تلك العلاقات وأسبابها وتداعياتها على المنطقة.

وأكدت المجلة في تقرير لها تحت عنوان «عدو عدو إيران في أفغانستان»، أن القوات الدولية في أفغانستان اعتقلت سفن سلاح إيرانية كانت في طريقها لحركة طالبان عدت مرات، مشيرة إلى أن تسليح طالبان بالنسبة لإيران مجرد وسيلة لمقاومة النفوذ الأميركي والهرب من التهديد المتنامي لتنظيم «داعش».

واستند التقرير على حادثتين لاعتقال القوات الدولية في أفغانستان سفن سلاح إيرانية كانت في طريقها لجماعة طالبان من قبل، مرة في العام 2007 ومرة أخرى في العام 2011، مشيرا إلى أن التسليح لا يزال مستمراً حتى الآن.

وأشارت المجلة إلى أن التقارير الأخيرة حول تجنيد إيران لمقاتلي حركة طالبان وتدريبهم وتزويدهم بالسلاح تدق ناقوس الخطر، ولكنها ليست بالأمر الجديد، مستشهدة بتصريحات لوزير الدفاع الأميركي السابق، روبرت جيتس، قال فيها إن السفن التي كانت تحمل السلاح لطالبان كبيرة بما فيه الكفاية، ولا يمكن أن تعبر الحدود دون علم الحكومة الإيرانية.

وأضاف التقرير أنه وفي وقت لاحق، أوضح ديفيد بيتريوس، قائد القوات الأميركية في أفغانستان في ذلك الوقت، بأن «المسؤولين الإيرانيين بإرسالهم أسلحة لطالبان، لم يكونوا يأملون في نجاح تلك الجماعة السنية ولكنهم لم يرغبوا أيضاً في نجاحنا بسهولة». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا