• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

البيان الختامي للقمة الخليجية الـ37

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 ديسمبر 2016

المنامة (الاتحاد، وام)

فيما يلي نص البيان الختامي للدورة السابعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

تلبية لدعوة كريمة من صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه، عقد المجلس الأعلى دورته السابعة والثلاثين في مملكة البحرين بتاريخ 7-8 ربيع الأول 1438ه الموافق 6-7 ديسمبر 2016، برئاسة ملك البحرين رئيس الدورة الحالية للمجلس الأعلى، وبحضور أصحاب الجلالة والسمو، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء بسلطنة عمان، صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت. وشارك في الاجتماع الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

1 - هنأ المجلس الأعلى صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة على توليه رئاسة الدورة الحالية للمجلس الأعلى، مقدرا ما ورد في كلمته الافتتاحية وحرصه على تفعيل مسيرة التعاون بين دول المجلس في كافة المجالات.

2 - عبر المجلس الأعلى عن بالغ تقديره وامتنانه للجهود الكبيرة الصادقة والمخلصة التي بذلها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، عاهل المملكة العربية السعودية وحكومته الموقرة خلال فترة رئاسته للدورة السادسة والثلاثين للمجلس الأعلى وما تحقق من خطوات وإنجازات هامة.

3 - هنأ المجلس الأعلى الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين بمناسبة منح جلالته جائزة منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو" تقديرا لرؤية جلالته في المجالات التنموية التي ساهمت في تحقيق التنمية المستدامة في مملكة البحرين، ونجاح النموذج البحريني في ريادة الأعمال وتمكين المرأة في المجالات الاقتصادية. ... المزيد