• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

إدانة عربية وإسلامية ودولية واسعة لجريمة استهداف النائب العام المصري الإرهابية

الإمارات تؤكد التضامن الكامل مع الشقيقة مصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يونيو 2015

أبوظبي، عواصم (وام، وكالات) أدانت دولة الإمارات العمل الإرهابي الذي استهدف النائب العام المصري المستشار هشام بركات مؤكدة تضامنها الكامل مع الشقيقة مصر في جهودها لدحر التطرف والإرهاب. وأعربت وزارة الخارجية في بيان لها أمس عن ثقتها التامة بأن تلك الجرائم الإرهابية المقيتة التي تهدف إلى الاخلال بالسلم الاجتماعي ونشر العنف لم تراع حرمة شهر رمضان المبارك.. ولن تثني مصر عن مواصلة جهودها الحثيثة في تحقيق الاستقرار ومكافحة الارهاب. وأكدت وزارة الخارجية وقوف دولة الإمارات الصلب ودعمها لكافة الجهود التي تقوم بها مصر الشقيقة لضمان الاستقرار والأمان. وأعربت عن صادق تعازي دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا للقيادة والشعب المصري ولأسرة الفقيد في هذا المصاب الأليم. إلى ذلك أكد خليفة الطنيجي، نائب المندوب الدائم للدولة لدى الجامعة العربية، أن دولة الإمارات تدين العمل الإرهابي الذي وقع بجمهورية مصر العربية الشقيقة صباح أمس، وأدى إلى مقتل النائب العام المصري المستشار هشام بركات، وأن هذه العمليات الإرهابية الجبانة لن تثني مصر عن المضي قدماً في تحقيق الاستقرار ودحر الإرهاب. وأضاف أن دولة الإمارات تؤكد تضامنها الكامل والتام مع الشقيقة مصر، وتضع كل إمكاناتها لدعم جهودها لمكافحة الإرهاب والعنف الموجه ضدها وضد مواطنيها حتى يتم استئصاله والقضاء عليه. جاء ذلك في كلمة للطنيجي أمام أعمال الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية الذي بدأ أمس بمقر الأمانة العامة على مستوى المندوبين الدائمين برئاسة الأردن. وأدانت مملكة البحرين في بيان اذاعته وكالة انباء البحرين العمل الإرهابي وأكدت دعمها ووقوفها الى جانب جمهورية مصر العربية الشقيقة وتأييدها لما تتخذه من إجراءات رادعة من اجل الحفاظ على امنها والقضاء على جميع الأعمال الإرهابية التي تستهدف زعزعة استقرارها وتهديد سلامة مواطنيها وتجدد موقفها الراسخ الرافض للإرهاب بكافة أشكاله وصوره ومهما كانت دوافعه ومبرراته والجهات التي تقف وراءه وتموله مطالبة المجتمع الدولي ببذل المزيد من الجهد من أجل اجتثاث تلك الآفة الخطيرة التي تهدد جميع دول العالم دون استثناء. وعبر الشيخ خليفة بن علي الحارثي، سفير سلطنة عُمان لدى مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، عن إدانة الحكومة العُمانية، الشديدة لعملية اغتيال النائب العام المصري. وأكد ضرورة الحزم في مكافحة الإرهاب، والتعامل بجدية وطريقة عملية مع أسبابه. وأعرب الاتحاد الأوروبي عن تعازيه لأسرة النائب العام المصري المستشار هشام بركات. وقالت كاثرين راي، المتحدثة باسم الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغريني، في تصريح مقتضب «إن الاتحاد الأوروبي يجدد التزامه بدعم مصر في مكافحة الإرهاب». وقال الامين العام للمنظمة إياد أمين مدني إن هذه الجريمة التي راح ضحيتها أحد رموز القضاء المصري ارتكبت في هذه الايام المباركة من شهر رمضان الكريم ممعنة في توحشها وإساءتها لكل قيم وتعاليم وشرع الدين الإسلامي الحنيف الذي ينبذ العنف والارهاب. وجدد مدني التأكيد على موقف المنظمة الثابت من مكافحة الإرهاب في جميع أشكاله وصوره مشددا على أهمية تضافر جهود الدول الأعضاء لتعزيز التعاون المشترك لمكافحة الإرهاب وبحث الأسباب الجذرية لهذه الظاهرة الخطيرة خاصة على الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية. وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية عبد العزيز بن علي الشريف في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية إن الجزائر تستنكر هذا الفعل الشنيع وتندد بشدة الاعتداء بالسيارة المفخخة ضد موكب النائب العام المصري هشام بركات وسط شارع آهل بالسكان والمارة». وقدم بن الشريف التعازي لعائلة الفقيد ولهيئة القضاء وللحكومة المصرية الشقيقة معربا عن رفض الجزائر للارهاب في جميع أشكاله ومظاهره. ودان البيت الابيض التفجير وتعهد العمل مع القاهرة «لمكافحة آفة الارهاب». وقال المتحدث باسم مجلس الامن القومي الاميركي نيد برايس إن «الولايات المتحدة تدين بشدة الهجوم الارهابي الذي وقع اليوم في القاهرة وادى الى مقتل النائب العام المصري هشام بركات واصابة تسعة اشخاص اخرين». وقال البيت الابيض «نقدم تعازينا لعائلة بركات وللمصابين في الهجوم ولحكومة وشعب مصر». واضاف ان «الولايات المتحدة تقف مع مصر في هذه الاوقات الصعبة فيما نواصل العمل معا لمكافحة آفة الارهاب». ودان مجلس جامعة الدول العربية الجريمة الإرهابية والجبانة التي استهدفت المستشار هشام بركات النائب العام المصري صباح أمس، وأدت إلى استشهاده. وجدد المجلس في بيان أصدره في ختام اجتماعه الطارئ أمس على مستوى المندوبين الدائمين التأكيد على ما تضمنته البيانات كافة، والقرارات الصادرة عن مجلس جامعة الدول العربية على المستويات كافة، بشأن وقوف الدول العربية بكل قوة إلى جانب مصر في حربها ضد آفة الإرهاب، وتأييده الكامل لجميع الإجراءات والتدابير التي تتخذها لمحاصرة هذه الظاهرة الخطيرة، والقضاء عليها نهائياً. وأكد المجلس في بيانه على التزام الدول العربية كافة بالعمل على التعاون المشترك، لتجفيف منابع التمويل عن التنظيمات الإرهابية، وتقديم أشكال الدعم كافة لمصر، والتضامن معها في حربها ضد الإرهاب. الجروان يعزي ويستنكر القاهرة (وكالات) دان أحمد بن محمد الجروان رئيس البرلمان العربي بشدة التفجير الذي أودى بحياة النائب العام المصري المستشار هشام بركات. وقال الجروان في بيان «إن استهداف النائب العام في شهر رمضان المبارك واغتياله أثناء صيامه عمل مشين يبين مدى ظلامية هذه الجهات الإرهابية التي لا تراعي حرمة الشهر المعظم ولا النفس المؤمنة الصائمة». وأكد «أن البرلمان يقف بقوة ضد كافة أشكال الإرهاب والاغتيالات المقيتة التي تهدف إلى الإخلال بالسلم الاجتماعي ونشر العنف» مشيرا إلى أن هذه العملية تتزامن مع الحوادث الإرهابية الأخيرة في الوطن العربي «بهدف إغراق الأمة العربية في حالة من العنف والتوتر». كما أكد الجروان أن مثل هذه الأعمال الآثمة لن تنجح في ثني الشعب المصري وقيادته «عن المضي قدما نحو العودة بمصر إلى مكانتها الرائدة كقلب للأمة العربية وتحقيق طموحات الشعب المصري في الأمن والتنمية والحياة الكريمة». واعرب عن بالغ الأسى والتعازي لأسرة النائب العام وللرئيس عبدالفتاح السيسي والشعب المصري في مقتل المستشار بركات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا