• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تركيا تعد 18 ألف جندي لعمل عسكري في الشمال السوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يونيو 2015

اسطنبول (وكالات)

أعلنت تركيا أمس، استعدادها للتعامل مع كل الأحداث الطارئة من أجل تأمين حدودها مع سوريا، بالتزامن مع تقارير تفيد بقيام أنقرة بتحضيرات لعمل عسكري في الشمال السوري.

وقال رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو أمس، إن بلاده مستعدة لاتخاذ كل الإجراءات اللازمة للتعامل مع الأحداث الطارئة من أجل تأمين حدودها الممتدة لـ900 كيلومتر مع سوريا.

وأفادت مصادر إعلامية بأن مجلس الأمن القومي التركي سيعقد اجتماعا في وقت لاحق لدراسة إمكانية تنفيذ عملية عسكرية في شمال سوريا من أجل إنشاء منطقة عازلة.

وأوضحت المصادر أن القيادة السياسية في تركيا طلبت من رئيس هيئة أركان الجيش وضع خطة عسكرية لدخول الأراضي السورية لمسافة تقدر بـ 110 كيلومترات وبعمق يتراوح ما بين 28 و33 كيلومترا، وذلك للحيلولة دون إنشاء كيان كردي شمال سوريا، وللقضاء على خطر «داعش» وإبعاده عن الحدود التركية.

ويأتي ذلك إثر تلقي الاستخبارات التركية أنباء عن عزم المسلحين الأكراد إنشاء ممر كردي يصل شمال العراق بالبحر المتوسط، مرورا بالمناطق التي يسكنها سوريون من التركمان والعرب وسيجهزون لتنفيذ هذا المشروع.

وقدرت تقارير محلية عدد الجنود الذين سيشاركون في هذه العملية بـ18 ألفا بمشاركة من جهاز الاستخبارات التركي الذي سيزود الجيش بالمعلومات اللازمة عن تحرك عشرات الفرق المقاتلة سواء الكردية أو التابعة لتنظيم «داعش».

وتوقع خبراء أمنيون أتراك عبر وسائل إعلام محلية أن تلجأ القيادة التركية لأخذ الموافقة الدولية خلال الساعات المقبلة لا سيما من واشنطن و«الناتو»، كما توقع آخرون أن يستمر وجود القوات التركية مدة عامين في الشمال السوري في حال نجحت أنقرة في إقناع المجتمع الدولي بخطتها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا