• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان تدعم مِنَح الدراسات العليا بجامعة أكسفورد

التقدم لمنحة «رودس» في يونيو 2017

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 ديسمبر 2016

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أعلنت منحة «رودس- الإمارات» التي تتيح الدراسة في جامعة أكسفورد فتح باب التقدم لمنحة 2018 بدءاً من يونيو 2017. وقد تم إغلاق باب التقدم للحصول على منحة 2017 بعد حصول الطالبين الإماراتيين «دبي بلهول» الطالبة بجامعة نيويورك أبوظبي، والطالب جامعة خليفة محمد الشارد، للسنة الأكاديمية المقبلة، وذلك خلال حفل التدشين الرسمي للمنحة، الذي نظمته مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان، وأقيم في منارة السعديات مساء يوم أمس الأول (الثلاثاء).

وقالت سمو الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان، مؤسس «مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان»: كانت «تمكين»، إحدى الشركات التابعة لحكومة أبوظبي، هي من أدخلت منحة «رودس» إلى دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال تسهيل الشراكة بين المؤسسة و«رودس هاوس». والآن نحن ملتزمون، من منطلق كوننا الجهة الداعمة لمنحة «رودس- الإمارات»، برفع مستوى الوعي حول البرنامج والعمل على حث الطلبة من مختلف أنحاء دولة الإمارات على التقدم إلى هذه المنحة، والتي نأمل أن نتمكن من خلالها توفير تجربة اجتماعية وتعليمية دولية تُسهم في الارتقاء بحياة الشباب الواعد في دولة الإمارات، وتقديم دعم إضافي لتطوير إمكانات القيادات الشابة المسؤولة اجتماعياً وأخلاقياً.

وشهد حفل التدشين معالي وزير التربية والتعليم حسين إبراهيم الحمادي، ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب ورئيسة مجلس الإمارات للشباب، والتي تعتبر أول طالبة تحصل على منحة رودس من الدولة، كما حضر الحفل تشارلز كون الرئيس التنفيذي لمنظمة «رودس ترست»، بالإضافة إلى مجموعة من المسؤولين والمتخصصين في قطاع التعليم العالي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وكشفت «مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان» عن دعمها منحة «رودس» الدراسية الدائمة لدولة الإمارات العربية المتحدة «منحة رودس الإمارات»، والتي تعتبر الأولى من نوعها في دول مجلس التعاون الخليجي.

وبموجب برنامج منحة «رودس الإمارات»، تُقدَّم منحتان دراسيتان إلى الطلبة المؤهلين بغرض تمكينهم من إكمال دراساتهم العليا في جامعة أكسفورد بالمملكة المتحدة لمدة تصل إلى ثلاث سنوات، وتغطي المنحة جميع الرسوم الدراسية ونفقات المعيشة ورحلة الذهاب والعودة.

وأكد معالي وزير التربية والتعليم حسين إبراهيم الحمادي، أنه بصدد تشكيل لجنه من مديري الجامعات لتعريف الطلبة بالمنح وكيفية الحصول عليها، من الجامعات المرموقة عالمياً، وستعمل الجامعات على زيادة عدد الطلبة الحاصلين على المنح من جامعات النخبة، ويتم سنوياً إعداد ألفي طالب من الصف السادس للالتحاق بأفضل 20 جامعة عالمية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا