• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة ينطلق في كلباء أكتوبر المقبل

بو رحيمة: الحدث رافد أساسي لتطوير مسرح الشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يونيو 2015

محمود عبدالله (أبوظبي)

بدأت الاستعدادات مبكراً في دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة لإطلاق الدورة الرابعة من مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة في كلباء مطلع أكتوبر المقبل، لدعم وتطوير المواهب الشّابة التي يتبناها المهرجان على مستوى الدولة. وقد أكّد أحمد بو رحيمة مدير إدارة المسرح في دائرة الثقافة والإعلام مدير المهرجان، لـ«الاتحاد» أن الحدث الذي قطع ثلاث دورات بنجاح نوعي، سيظل رافداً أساسياً لدعم وتطوير المواهب الشّابة في مجال فنون المسرح، وأننا نسعى على الدوام من خلاله لبناء أجيال جديدة من المؤهلين فنياً وفكرياً، للمساهمة في تعميق رسالة المسرح في الدولة، وذلك في إطار الدعم غير المحدود الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة، للمهرجان بوجه خاص وللمسرح بوجه عام، فرقاً وملتقيات فكرية ومطبوعات ونصوصاً مسرحية، ولكل نشاط ثقافي يسهم في تأسيس ثقافة جماهيرية مميزة.

عن استعدادات دائرة الثقافة والإعلام لإطلاق المهرجان، قال بو رحيمة: في إطار تعزيز الثقافة المسرحية لدى المشاركين في المهرجان سنطلق اعتباراً من 25 يوليو ورشة عمل تدريبية بعنوان «عناصر العرض المسرحي»، وتستمر حتى الخامس والعشرين من أغسطس المقبل، بإشراف نخبة من خبراء المسرح في الوطن العربي، حيث يقدّم المنجي إبراهيم (تونس) منهجاً تدريبياً متكاملاً في الإخراج المسرحي، في حين يقدم محمد السّني (السودان) منهجاً في إعداد الممثل، ويقدم عبدالكريم عوض (فلسطين) برنامجاً تدريبياً حول فن السينوغرافيا، وينتظم في هذه الورشة 26 دارساً.

وبيّن بو رحيمة أن إدارة المهرجان طرحت مجموعة من النصوص المسرحية أمام المشاركين لاختيار المناسب منها وما ينسجم مع رسالة وأهداف الحدث، وأن آخر موعد لاختيار النصوص المقترحة سيكون مع بداية انطلاق ورشة عناصر العرض المسرحي، ويلحق بذلك تشكيل لجنة اختيار العروض المسرحية المشاركة بشكل نهائي، ومن ثم تكوين اللجان العاملة، وما يتعلق بالمهرجان من فعاليات ثقافية وفكرية وفنية مصاحبة.

وأعرب مدير مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة، عن تفاؤله بمحتوى الدورة الجديدة من المهرجان التي ستستقطب نحو ستة مخرجات إماراتيات، في حين أننا نطمح لزيادة عدد المسرحيات المشاركة عن الدورة السابقة، التي أفرزت كوكبة من الكتّاب والمخرجين والمعدين والممثلين والعاملين في حقل لواحق العرض من الشباب.

الجدير بالذكر أن مسرحية «رجال تحت الأرض»، فازت بالجائزة الكبرى وجائزة أفضل سينوغرافيا في الدورة السابقة، أما جائزة أفضل إخراج فكانت للمخرج رامي مجدي عن مسرحية «محاكمة جان دارك»، وجائزة لجنة التحكيم نالها جمعة علي (16 عاماً)، وجائزة أفضل ممثل أو ممثلة من كل عرض فنالها كل من: ولاء حامد، نورة علي، دينا بدر، أحمد أبو عراجة، حيد أبو العباس، خليفة ناصر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا