• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الفن الصخري في أبوظبي»من الإنكليزية إلى العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

صدرت عن دار الكتب في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، النسخة العربية من كتاب «الفن الصخري في إمارة أبوظبي» للدكتور وليد ياسين التكريتي رئيس قسم الآثار بالهيئة.

وكان التكريتي قد نشر دراسته هذه باللغة الإنجليزية عام 2011، وهي تقوم أساساً على النقوش المحفورة على الصخر في منطقة بدع بنت سعود التي تكاد تكون منسية، على عكس النقوش البارزة في جزيرة أم النار وهيلي، مع العديد من الصور التوثيقية والمقارنة.

ويشير التكريتي في المقدمة إلى أن الفن الصخري يعد أحد أشكال الفن الأولى التي مارسها الإنسان، فمنذ العصر الباليوليثي (العصر الحجري القديم)، وجدت نقوش تصور مختلف الموضوعات على جدران الكهوف في أوروبا وأفريقيا وآسيا وأستراليا، وأقدم هذه الرسوم المعروفة تعود إلى ما يقرب من 60 ألف عام.

وفي الفصول الأربعة من الدراسة، يشرح المؤلف مواصفات ومميزات الفن الصخري في كل من جزيرة أم النار في أبوظبي وموقعي هيلي وبدع بنت سعود في العين، وفي الفصل الأخير يطرح مسائل عدة للنقاش بناءً على المميزات والفروقات التي رصدها في المواقع بنفسه.

ويعتقد المؤلف أن الفن الصخري في إمارة أبوظبي يتصف بالندرة وينطوي على أهمية بالغة، فالنقوش البارزة والمعروفة جيداً الموجودة على الأحجار المنحوتة المنتزعة من مدافن جزيرة أم النار وهيلي تعد معالم فريدة، وهي تشير إلى مجتمعات متطورة ومعقدة في العصر البرونزي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا