• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

«الشيوخ» الإيطالي يصدق على الميزانية ويمهد لاستقالة رينزي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 ديسمبر 2016

روما (وكالات)

مرر مجلس الشيوخ الإيطالي أمس، الموازنة العامة للعام المقبل، ممهدا الطريق أمام استقالة رئيس الوزراء ماتيو رينزي، التي تم تأجيلها إلى حين تسوية الشؤون المالية للدولة.

وصدق مجلس الشيوخ على الميزانية على عجالة أمس، وبعد دقائق فقط أعلن رينزي نيته التنحي في نفس اليوم.

وجاء في تغريدة كتبها رئيس الحكومة المنصرف «صدق على الميزانية، وسأستقيل رسميا، شكرا للجميع ولتحيا إيطاليا».

وكان من المتوقع أن يؤجل رينزي استقالته إلى يوم الجمعة من أجل أن يمنح حزبه، الحزب الديمقراطي (يمين الوسط)، فرصة لالتقاط أنفاسه والاتفاق على كيفية المضي قدما.

واجتمعت قيادة الحزب أمس، لإجراء مشاورات قد تكون مفصلية بالنسبة لآمال رينزي العودة إلى المعترك السياسي في الانتخابات العامة المقبلة. ويعاني الحزب من انقسامات داخلية حادة ظهرت إلى العلن خلال محاولة رينزي تعديل الدستور.

ويتوجب إجراء الانتخابات المقبلة قبل فبراير 2018، ولكن الأحزاب المعارضة تطالب بتقديم موعدها بسنة على الأقل، قائلة إن نتيجة الاستفتاء تعد تصويتا بحجب الثقة عن ائتلاف يمين الوسط الحاكم.

وقرر رينزي الاستقالة بعد الهزيمة في استفتاء أجري يوم الأحد الماضي حول تعديلات دستورية، ولكن الرئيس سيرجيو ماتاريلا طلب منه تأجيل الاستقالة حتى تمرير مشروع الموازنة.