• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

البرلمان البريطاني يناقش استراتيجية الخروج من «الأوروبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 ديسمبر 2016

لندن (د ب أ)

ناقش النواب البريطانيون استراتيجية خروج الحكومة من الاتحاد الأوروبي أمس، بعدما وافقت رئيسة الوزراء تيريزا ماي على نشر خطتها، مما دفع زعماء المعارضة إلى اتهامها ب» بالتراجع « لتجنب هزيمة محتملة في تصويت.

وواجهت ماي ثورة من بعض النواب من داخل حزبها، الحزب المحافظ الذين أيدوا طلب إحاطة قدمه نواب حزب العمال يتضمن حثهم لها على نشر خططها الخاصة بالخروج من الاتحاد الأوروبي.

ولكن حزبها قدم تعديلا على طلب الإحاطة، ينص على قبول إعلان خطة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ودعا البرلمان إلى تأييد الجدول الزمني لماي، لتفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة، بحلول مارس المقبل، التي ترسي قواعد عملية مفاوضات تستمر عامين للدول التي تغادر الاتحاد الأوروبي.

وقال كير ستارمر وهو الوزير المكلف بملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بحكومة الظل العمالية «هذا ترحيب وتغيير ملحوظ في الرأي من جانب الحكومة».

وأضاف «على مدار الشهرين الماضيين يضغط حزب العمال على الحكومة لطرح خطتها بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي أمام البرلمان والعامة».

وتابع «من دون الخطة، كان لدينا عدم يقين وتكهنات غير ضروريين وتعليق مستمر على النهج المحتمل للحكومة». وقال إن حزب العمال سيضغط على ماي لنشر خطتها الخاصة بالخروج من الاتحاد الأوروبي بحلول نهاية الشهر المقبل.

واستمعت أعلى محكمة بريطانية أمس، لليوم الثالث إلى عرض الأدلة في استئناف الحكومة ضد قرار للمحكمة العليا بوجوب الحصول على موافقة برلمانية قبل تفعيل المادة 50.