• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

لم تبن بنجلادش ميناء بحرياً جديداً منذ استقلالها. وتحتاج إلى ميناء مياه عميقة منذ أكثر من عقد، وقد تحولت إلى ثاني مصدّر للملابس في العالم

في بنجلاديش.. تنافس بين الصين واليابان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يونيو 2015

تتجه اليابان إلى التفوق على الصين في التنافس على بناء أول ميناء بحري عميق في بنجلادش، بينما تتدافع قوى المنطقة على الاحتفاظ بموطئ قدم. ومن المزمع البدء في إنشاء ميناء بعمق 18 متراً في مدينة «ماتارباري» على الساحل الجنوبي الشرقي لبنجلاديش بحلول يناير المقبل، حسبما أكدت وكالة التعاون الدولي في اليابان، في رسالة عبر البريد الإلكتروني. بيد أن هذه تعتبر أنباء غير سارة لخطة الصين الرامية أيضاً إلى بناء ميناء على بعد 15 كيلومتراً.

وفي هذا السياق قال «كريسبن أتكينسون» المحلل البحري: «أتصور أن هناك مساحة لميناء واحد فقط، بسبب تكلفة بناء خطوط السكة الحديدية». وأوضح أن من المحتمل وجود أسباب سياسية وراء ذلك، متسائلاً : «إذا كانت إحدى الدول تتطلع لتدشين ميناء وترغب في دعم غربي أيضاً، فهل سيكون تمويل الميناء من الصين خياراً مفضلاً؟».

وبالطبع، ستمثل هذه الصفقة ضربة تجارية للصين في جنوب آسيا، حيث تسعى لترسيخ روابط اقتصادية وعسكرية في المنطقة التي يعبرها نحو 80 في المئة من وارداتها النفطية. ويقع خليج البنغال في قلب المنطقة، التي تستثمر فيها الصين واليابان والهند مليارات الدولارات لتأمين مكاسب اقتصادية للعقود المقبلة.

وقد أوضح «ديفيد بريوستر»، الباحث الزائر لدى الجامعة الأسترالية الوطنية في «كانبيرا» أن هناك تزاحماً ملحوظاً على المنطقة، واصفاً خليج البنغال بأنه «توأم» لبحر الصين الجنوبي. وأضاف: «إن اليابانيين يرون أنفسهم بوضوح في منافسة مع الصين، ولذا تعتبر السيطرة على الموانئ مهمة، وأتوقع أن يسعد اليابانيون بذلك».

وبدورها أكدت الحكومة البنغالية أن العمل في ميناء «ماتارباري» سيبدأ في مطلع عام 2016، مشيرة إلى أن المحادثات بشأن الميناء الذي تدعمه الصين في جزيرة «سوناديا» لا تزال أيضاً جارية.

ولم تبن بنجلاديش ميناء بحرياً جديداً منذ استقلالها عام 1971. وتحتاج إلى ميناء مياه عميقة منذ أكثر من عقد، ولا سيما بعد أن تحولت الدولة إلى ثاني أكبر مصدّر للملابس في العالم، بينما يمثل القطاع 15 في المئة من إجمالي الناتج المحلي بالنسبة لها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا