• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

فرار 80 ألفاً من حلب الشرقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 ديسمبر 2016

عواصم (وكالات)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان: إن 80 ألف شخص نزحوا من أحياء حلب الشرقية منذ بدء هجوم قوات النظام السوري عليها في منتصف نوفمبر. وبحسب المرصد، فإن من بين هؤلاء من نزحوا إلى الأحياء الغربية الواقعة تحت سيطرة القوات الحكومية وإلى المنطقة التي سيطر عليها الأكراد، من دون أولئك الذين نزحوا داخل المنطقة التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة. وكان عدد قاطني الأحياء الشرقية قبل الهجوم مقدرا بأكثر من 250 ألفا.

وقال المرصد إن «قوات النظام والمسلحين الموالين لها تقوم بعمليات تمشيط بأحياء حلب القديمة الواقعة في القسم الأوسط من أحياء حلب الشرقية»، مشيرا إلى انسحاب المقاتلين من هذه الأحياء.

وقال مسؤول بالأمم المتحدة أمس: إن مزيداً من السوريين هربوا من شرق حلب مع ورود أنباء عن وصول نحو 800 إلى مصنع مهجور للقطن في حي جبرين بغرب حلب خلال الساعات الأربع والعشرين المنصرمة بالإضافة إلى وصول 1260 إلى حي هنانو.

وقال المسؤول: إن مدنيين لا يزالون يصلون في حافلات إلى المناطق التي تسيطر عليها الحكومة من المدينة قبل توجههم إلى مواقع أخرى أو بقائهم مع أفراد أسرهم.

وأضاف أن هؤلاء ينضمون إلى ما يقدر بنحو 31500 شخص نزحوا بالفعل من شرق حلب على مدى الأسبوع المنصرم.

وقال: «الأمم المتحدة تشعر بقلق شديد على صحة وسلامة وحماية المدنيين في حلب لا سيما العالقين في الجزء المحاصر من الجانب الشرقي للمدينة مع انتشار القتال بشكل كبير واشتداده في الساعات الأربع والعشرين الماضية».