• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تستهدف غرس القيم البيئية وتعزيز ثقافة ترشيد الاستهلاك

«كهرباء دبي» تكرم الفائزين بمسابقة «خبير التطبيقات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

كرمت هيئة كهرباء ومياه دبي الفائزين الذين وصلوا إلى المرحلة النهائية في مسابقة «خبير التطبيقات» التي أطلقتها الهيئة في وقت سابق من العام الجاري لطلبة الجامعات في الدولة لتصميم وتطوير تطبيق ذكي يستهدف الأفراد من سن السابعة فما فوق، وذلك سعياً منها لغرس القيم البيئية وتعزيز ثقافة ترشيد استهلاك الطاقة والمياه في المجتمع بأساليب مبتكرة وذكية.

وقام سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، بتكريم الفائزين الخمسة الأوائل وتسليمهم الجوائز في حفل أقيم في المقر الرئيسي للهيئة. وجاء في المركز الأول في المسابقة «مرشدل جودري» الذي حصل على مكافأة مالية قدرها 50 ألف درهم وفرصة مقابلة وظيفية في الهيئة، وفي المركز الثاني فريق «براتيك مراث» وحصل على مكافأة قدرها 30 ألف درهم، وفي المركز الثالث فريق «سوبلاكشمي» الذي حصل على 20 ألف درهم. وجاء «أمين عبدالله» في المركز الرابع وفريق «بيدرام برفاز» في المركز الخامس، وحصل كل منهما على مكافأة قدرها 10 آلاف درهم.

وأضاف: «ندرك في هيئة كهرباء ومياه دبي أهمية دور الشباب في دعم وتطبيق المبادرات الهادفة لتعزيز وترسيخ مفهوم التنمية المستدامة في الدولة، لذلك تم إطلاق هذه المسابقة لتشجيع طلاب الجامعات لإطلاق العنان لإبداعاتهم في مجال التطبيقات الذكية وتطوير تطبيق يشجع الأفراد على تبني نمط حياة مستدام. وبالفعل نجح هؤلاء الشباب في تطوير تطبيقات مبتكرة تتميز بأسلوب جديد ومشوق».

وأضاف: «توفر الهيئة البيئة الداعمة للإبداع، وتعمل على تشجيع الأفكار المبتكرة في إطار رؤيتها بأن تصبح مؤسسة مستدامة مُبتكِرة على مستوى عالمي، وتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة لتحويل دبي إلى المدينة الأذكى في العالم، ودعم خطة دبي 2021 التي تهدف إلى أن تكون دبي مدينة ذكية ومتكاملة ومتصلة، ومستدامة في مواردها، بما يكفل تخفيض بصمتنا الكربونية وتحقيق مستقبل مستدام للأجيال القادمة».

من جهتها، قالت موزة إبراهيم الأكرف، رئيس تقنية المعلومات بالإنابة: «جاء إطلاق مسابقة «خبير التطبيقات» من منطلق سعي الهيئة المتواصل لتعزيز دورها المجتمعي وتشجيع الطلاب على تنمية حس الإبداع لديهم، والاستفادة من أفكارهم الإبداعية.

وكان الهدف من المسابقة تعزيز روح المنافسة والابتكار لدى طلاب الجامعات لتطوير تطبيق ترفيهي ذكي يساهم في غرس القيم البيئية وتعزيز ثقافة ترشيد استهلاك الطاقة والمياه. وقد شهدت المسابقة استجابة قوية من طلاب الجامعات في الدولة، وتميزت غالبية التطبيقات المشاركة بأفكار مبتكرة، الأمر الذي يؤكد كفاءة طلاب الجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة، وحرصهم على المشاركة في تعزيز وعي المجتمع بقضايا البيئة والاستدامة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا