• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حصل على تجديد الثقة من الاتحاد البرازيلي

دونجا: المونديال أكثر قيمة من «كوبا أميركا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يونيو 2015

ساو باولو (وكالات) قلل كارلوس دونجا المدير الفني الوطني للمنتخب البرازيلي من خروج فريقه من دور الثمانية من بطولة كوبا أميركا 2015 بتشيلي. وقال دونجا في تصريحات نقلها عنه الموقع الرياضي «لانسي» البرازيلي: «ظللنا 40 عاماً من دون الفوز بلقب كوبا أميركا وعندما فزنا به قالوا إنه لا يساوي شيئاً، إذا فإن القيمة الحقيقية هي التصفيات المؤهلة للمونديال». ووصل دونجا ولاعبوه أمس الأول إلى مطار ساو باولو قادمين من تشيلي بعد خروجهم السبت الماضي أمام منتخب باراجواي من دور الثمانية لبطولة كوبا أميركا بضربات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 1-1. وأشار المدرب البرازيلي خلال حديثه إلى صعوبة التصفيات المؤهلة لمونديال 2018 بروسيا. وتغيب البرازيل عن المشاركة في بطولة كأس القارات 2017 للمرة الأولى في تاريخها بعد خروجها من منافسات كوبا أميركا. وأضاف دونجا قائلاً: «الأمر سيكون معقداً.. إنها منافسة صعبة تستعد لها الفرق بشكل جيد، حيث يتمتعون بالقتالية الشديدة وارتفاع معدلات السرعة واللياقة البدنية». وتبدأ تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة للمونديال القادم في أكتوبر المقبل، فيما تقام القرعة المحددة للمباريات في روسيا في 25 يوليو المقبل. من جانب آخر، أكد مسؤولو الاتحاد البرازيلي لكرة القدم تأييدهم ودعمهم للمدرب كارلوس دونجا المدير الفني للمنتخب واستمراره في قيادة الفريق، وذكرت صحيفة «فوليا دي ساو باولو» البرازيلية الرياضية أمس الأول أن ماركو بولو دل نيرو رئيس الاتحاد البرازيلي للعبة اتصل بدونجا مساء السبت وأكد دعمه للمدرب الذي قاد الفريق إلى 12 انتصاراً وتعادل واحد وهزيمة واحدة«. وقال والتر فيلدمان سكرتير عام الاتحاد، في تصريحات نشرها موقع»أول«البرازيلي الرياضي على الإنترنت: «دونجا ما زال قوياً». وأوضح الموقع أن الاتحاد البرازيلي للعبة اعتبر أن تغيير الطاقم التدريبي للمنتخب قبل التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا سيشكل ضغطاً إضافياً على الفريق علماً بأن التصفيات ستنطلق في أكتوبر المقبل. وعاد دونجا لتدريب المنتخب البرازيلي بعد الخروج المهين للفريق من بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل اثر هزيمة الفريق 1 - 7 أمام نظيره الألماني في المربع الذهبي للبطولة وصفر - 3 أمام هولندا في مباراة المركز الثالث. وكان الهدف الأساسي لدونجا في فترته الثانية في قيادة المنتخب البرازيلي هو إعادة بناء الفريق استعدادا للمونديال الروسي. ولكن البعض لا يعرف الصبر حيث أوضحت صحيفة «لانس» البرازيلية أنه لا بد من «فلسفة جديدة». وذكر والتر دي ماتوس المحرر بنفس الصحيفة: «الخروج من كوبا أميركا قد يطيح بالمدرب، حان الوقت لبدء العمل بفلسفة جديدة قبل بدء تصفيات المونديال في أكتوبر المقبل»، وأشار إلى أن التعاقد مع دونجا كان قراراً متسرعاً. وقال الناقد الرياضي جوكا كفوري، في صحيفة «فوليا دي ساو باولو»: «السقوط أمام باراجواي مجرد كشف لما نفتقده وتوضيح لأهمية استعادة الكرة البرازيلية.. الخروج مجدداً بركلات الترجيح لا يمكنه أن يخفي الحقيقة والتي تتضمن افتقادنا للاعبين المناسبين والمدرب والمعاناة من كثير من سوء الكفاءة الإدارية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا