• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

طحنون بن زايد: التصويت الكبير على الموافقة دليـل واضح علـــى القناعة بأهمية الخطوة

عموميتا «أبوظبي الوطني» و«الخليج الأول» تقرران إنشـاء أكبر بنك في الشرق الأوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 ديسمبر 2016

يوسف البستنجي (أبوظبي)

وافق مساهمو بنكي «الخليج الأول» و«أبوظبي الوطني»، أمس، على الاندماج المقترح بين البنكين الذي سينتج عنه أكبر مؤسسة مالية في دولة الإمارات العربية المتحدة، في منطقة الخليج والشرق الأوسط، وأحد أكبر البنوك في العالم، بإجمالي أصول يبلغ نحو 655 مليار درهم (178 مليار دولار أميركي).

وقام مساهمو البنكين بالتصويت لمصلحة الاندماج الذي أوصى به مجلس إدارة كل منهما بتاريخ 3 يوليو الماضي، وذلك خلال اجتماعي الجمعية العمومية للبنكين اللذين عقدا بشكل منفصل أمس، حيث تتطلب عملية الاندماج الحصول على موافقة 75% من الأسهم الممثلة في اجتماعي الجمعية العمومية لبنك أبوظبي الوطني وبنك الخليج الأول.

وقال سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة بنك الخليج الأول: «يمثل التصويت الكبير على الموافقة على هذا الاندماج التاريخي من قبل مساهمي بنكي الخليج الأول وبنك أبوظبي الوطني، دليلاً واضحاً على القناعة الراسخة بأهمية هذه الخطوة السديدة والرؤية الثاقبة التي تقف وراء تشكيل كيان مصرفي كبير من حيث القوة المالية والحجم والخبرات، حيث سينعكس ذلك إيجاباً على العملاء والمساهمين وعلى الاقتصاد الإماراتي ككل».

من جانبه، قال معالي ناصر أحمد خليفة السويدي، رئيس مجلس إدارة بنك أبوظبي الوطني: «يشكل حجم التأييد الكبير من قبل المساهمين في كلا المصرفين لهذا الكيان المصرفي الجديد، إنجازاً متميزاً وعلامة فارقة، وسيحظى هذا الكيان بمكانة متميزة تتيح له الاستثمار في كوادره والتكنولوجيا والمنتجات والخدمات التي تلبي الاحتياجات المتزايدة لقاعدة عملائنا، والاستفادة من فرص النمو في دولة الإمارات وخارجها».

وكان المساهمون قد صوتوا بالموافقة خلال اجتماعي الجمعية العمومية للبنكين على بنود جدولي الأعمال كافة، بما في ذلك اعتماد مجلس إدارة البنك الموحد اعتباراً من تاريخ نفاذ الاندماج. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا