• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المائدة المصرية .. الملوخية « شكل تاني» وخوف على التراثيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يونيو 2015

فاطمة عطفة (أبوظبي)

إلى مائدة إفطار مصرية غنية بالأطباق المتنوعة والشهية تجمعت عائلة المهندس سامح للصلاة على النبي، في معية زوجته رحاب وطفلاهما نور الدين ورقية وأصدقائهم. وتقول الزوجة: صحن الملوخية في مصر يختلف طعمه وتحضيره، ويكون أفضل لو كانت الملوخية خضراء، مشيرة إلى أن طهي الملوخية في القاهرة يختلف عن بقية المحافظات، حيث «القدحة» التي توضع بعد تحضير الشوربة المكونة من الماجي والثوم والملح مع البهار الأسود، تطبخ بالمرق، ثم تعمل «القدحة» بوضع السمن البلدي مع الثوم والكزبرة الناشفة على النار حتى تحمر جيداً وتضاف فوق الملوخية التي تكون نضجت بالشوربة».

وعن تحضير فخذة الضأن، فتقول إن كل المصريين والعرب يطبخونها، لكن تختلف حسب البهارات التي تضاف لها بعد أن تجرح قطعة اللحمة توضع فيها البهارات، وحول تحضير المحشي توضح أن هناك طريقة واحدة تختلف فقط بالبهارات، مشيرة إلى أن الأكلات الحديثة صارت متداولة بشكل كبير على الموائد في المناسبات أو الأيام العادية، نتيجة وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، وذلك على حساب بعض الأكلات التراثية التي تكاد تندثر ولا يعرفها الجيل الجديد.

ورداً على سؤال عن الأكلات الشعبية في مصر تقول بعد اتصال مع والدتها في مصر: لدينا «أكلة قديمة «مونباررة» أو «الأبوات»، وهي من الأنواع الشعبية، وهناك الـ «ويكة»، وهي من البامية المجففة وتطهى مثل الشوربة، ومن أطعمة التراث المصري، و«المخروطة» المعروفة جداً في الصعيد، وهي عبارة عن دقيق وملح تعمل عجينة ويبرم بشكل حبال رفيعة وتقطع بأشكال متنوعة، ثم تنشف على أطباق من القش أو القماش الأبيض إلى أن تنضج وهي تشبه المعكرونة بأشكالها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا