• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

880 جهة من 40 دولة تشارك في قمة طاقة المستقبل

أسبوع أبوظبي للاستدامة يدعم فرص الاستثمار بقطاع الطاقة المتجددة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 ديسمبر 2016

سيد الحجار (أبوظبي)

أكّد خبراء في قطاع الطاقة المتجددة أن دورة 2017 من أسبوع أبوظبي للاستدامة، الذي تستضيفه شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، يعزز فرص الأعمال التجارية، موضحين أن الانخفاض السريع في تكاليف الطاقة المتجددة أسهم في زيادة الفرص الاستثمارية بالقطاع.

وتقام دورة 2017 من أسبوع أبوظبي للاستدامة تحت شعار «خطوات عملية نحو مستقبل مستدام»، وتركز على تفعيل التحرّك نحو مستقبل أكثر استدامة. ومن المنتظر أن تركز القمة العالمية لطاقة المستقبل، التي تُعتبر حجر الأساس لأسبوع أبوظبي للاستدامة وتحتفي بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسها، على قضايا تتعلّق بالخبرات وأحدث التقنيات وحلول التمويل.

وقال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر»: اتخذ أسبوع أبوظبي للاستدامة إجراءات عالمية تحفيزية مستمرة من أجل تحقيق مستقبل أكثر استدامة، ويتعزّز ذلك من خلال الزخم القوي الحاصل في قطاع الطاقة المتجددة، الذي بات اليوم يصنف ضمن القطاعات الرئيسة الناضجة، والذي استطاع أن يحقق الجدوى التجارية المنشودة.

وأضاف: سوف يواصل هذا الحدث خلال دورته المقبلة الاستفادة من قدرته الفريدة على إقامة حوار بنّاء بين صناع السياسات ورجال الأعمال والمختصين في الأوساط الأكاديمية، موثّقاً أواصر التعاون وداعماً للإجراءات المشتركة في سياق الترابط القائم بين قطاعات الطاقة والمياه والنفايات».

وشهدت الاستثمارات العالمية في مشاريع الطاقة المتجددة، في العام الماضي، ارتفاعاً بلغ أرقاماً قياسية قاربت 300 مليار دولار. كما كانت العطاءات التنافسية المقدّمة للفوز بمشاريع الطاقة الشمسية في دولة الإمارات قد شهِدت طرح سعرين قياسيين شكّلا أدنى الأسعار المطروحة لتوليد الطاقة الشمسية، وذلك عند مستوى ثلاثة سنتات أميركية لكل كيلوواط ساعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا