• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م

تغييرات في كل الخطوط واحتمال مشاركة جيان

الأهلي يتحدى الظروف بـ«الشباب» قبل مواجهة الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 ديسمبر 2016

وليد فاروق (دبي)

وضع الجهاز الفني للأهلي كامل ثقته بلاعبيه الشباب الذين سيدعمون صفوف الفريق في المواجهة المقبلة أمام الشارقة، ضمن منافسات الجولة الحادية عشرة لمسابقة دوري الخليج العربي، والتي ستجمع بين الفريقين غداً.

وتأتي هذه الخطوة من قبل الروماني أولاريو كوزمين، في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الأهلي خلال هذه المرحلة من الموسم، والتي تمثلت في غياب 6 لاعبين أساسيين عن تشكيلته لأسباب مختلفة في أصعب موقف يمكن أن يقابل فريقاً ينافس على لقب الدوري، خاصة إذا كان 4 من هؤلاء الغائبين هم مهاجمو الفريق الأساسيين بالكامل، البرازيلي رودريجو ليما، والغاني أسامواه جيان، والمهاجم الشاب وليد عمبر، وجميعهم للإصابة، علاوة على النجم أحمد خليل للإيقاف لحصوله على الإنذار الثالث في مباراة الوحدة في الجولة الماضية.

ولم تقتصر قائمة الغيابات على المهاجمين فقط، ولكنها شملت أيضاً لاعبين آخرين، وهما ماجد حسن الذي تعرض للإصابة في المباراة الماضية، ويحتاج إلى شهر قبل عودته علاوة على الكوري كيونج كوون للإيقاف.

ورغم محاولات الجهاز الطبي تجهيز الغاني أساموه جيان، فإن المؤشرات تشير إلى صعوبة مشاركته غداً بسبب عدم عودته للتدريبات مع زملائه إلا قبل يومين فقط، وبالتالي فإن الدفع به سيكون مغامرة نظراً لعدم اكتمال جاهزيته.

هذه الظروف جعلت كوزمين يحافظ على التعديل الذي أجراه في طريقة لعب الفريق وتحوله إلى 4 - 2 -3 - 1 في إجراء تعديلات على مراكز بعض اللاعبين في الخطوط الثلاث، مع الزج بلاعبين، حيث من المنتظر الدفع بمحمد جابر في الدفاع بدلاً من كيونج، وإشراك وليد حسين في وسط الارتكاز بدلاً من ماجد حسن، ليكون في جوار خميس إسماعيل العائد من الإيقاف، ويبقى ثلاثي الوسط المتقدم، إسماعيل الحمادي وحبيب الفردان وريبيرو، على أن يقود الهجوم المهاجم الشاب سعيد جاسم.

وحرص كوزمين على توجيه لاعبيه إلى أن المسؤولية الملقاة على عاتقهم خلال هذه الفترة تتطلب بذل أقصى جهد من أجل التأكيد على قدرة الأهلي على تجاوز الصعاب، وإثبات أن الفريق يملك الإصرار على مواصلة مشوار المنافسة على اللقب حتى النهاية بكل جدية وتركيز، ومهما كان الفريق يعاني من غياب بعض اللاعبين، فإن أي لاعب يرتدي القميص الأحمر هو كفء أن يؤدي المطلوب منه على أكمل وجه. واعتبر كوزمين أن نجاح الفريق في تخطي العقبة المقبلة أمام الشارقة ستكون بمثابة دافع قوي للفريق لمواصلة المشوار بقوة، والتأكيد على أن الفريق تجاوز مرحلة النتائج السلبية التي وقع فيها خلال الجولات السابقة قبل أن يستعيد الانتصارات مجدداً على الوحدة في الجولة الماضية، وبالتالي فإن الفوز على الشارقة سيكون له تأثير إيجابي كبير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا