• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أشاد بدعم رئيس الدولة ومحمد بن زايد وكرم الفائزين ببيرق الظفرة

حمدان بن زايد: المهرجانات التراثية رصيد حضـاري وإنــــــساني للإمارات أمام العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 يناير 2015

ايهاب الرفاعي

ايهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على دعم كل الفعاليات التراثية، ومنها مهرجان الظفرة، وترسيخ ثقافة المهرجانات التراثية التي تعد وسيلة مهمة لتعليم الأجيال وصون التراث والمحافظة على العادات والتقاليد الأصيلة التي تعتبر رصيداً حضارياً وإنسانياً للإمارات أمام العالم. وشهد سموه ختام فعاليات مهرجان الظفرة لمزاينة الإبل أمس، وإعلان نتائج الفائزين في شوط البيرق بفئتيها المحليات والمجاهيم والتي شهدت منافسة قوية من أشهر ملاك الإبل في منطقة الخليج العربي، وحسمتها إبل عزبة الإمارات لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة في فئة المحليات للعام الثالث على التوالي، كما حسمت ابل ناصر بن سويد المنصوري فئة المجاهيم للعام الثالث على التوالي أيضاً. وقام سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بتسليم بيرق الظفرة للفائزين في شوط البيرق والجوائز للفائزين في باقي المنافسات التي أقيمت خلال المهرجان وسط حضور جماهيري كبير من عشاق مزاينة الإبل. كما وجه سموه الشكر إلى اللجنة العليا المنظمة للمهرجان على ما لمسه من حسن الإعداد والترتيب لإنجاح الحدث. وهنأ سموه الفائزين بجائزة البيرق في مهرجان الظفرة للعام الحالي، وتمنى لهم التوفيق والنجاح لرفع اسم دولة الإمارات في مختلف المهرجانات والفعاليات المحلية والإقليمية.

وقال سموه إن المهرجان حقق مكسبا لأبناء الإمارات وسمعة طيبة للدولة في الداخل والخارج لانفرادها بتنظيم أضخم مهرجان لمزاينة الإبل قياسا إلى الكم الهائل من الإبل النخبة، وعدد المشاركين من مختلف دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

كما كرم سموه الجهات الراعية للمهرجان وهي مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وراعي الفعاليات كل من شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك« ومجموعة شركاتها وديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية. وعبر الفائزون عن سعادتهم بلقاء سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وعن شكرهم وتقديرهم لدعم سموه للمحافظة على التراث الذي كان له كبير الأثر في إنجاح المهرجان.

وأشاد عدد من المشاركين في المهرجان وزواره بدعم القيادة الرشيدة للمهرجان الذي أصبح من أكثر الفعاليات التراثية في الشرق الأوسط. حضر حفل الختام معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع و اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي عضو اللجنة العليا المنظمة للمهرجان وعدد كبير من الشيوخ وكبار المسؤولين. للعام الثالث على التوالي

أسفرت نتائج شوط البيرق نتائج شوط البيرق للأصايل المحليات عن فوز إبل عزبة الإمارات لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان بالمركز الأول للعام الثالث على التوالي، وجاء في المركز الثاني راشد علي صياح المنصوري، والمركز الثالث مبارك عبدالله مبارك ضابت الدوسري، والمركز الرابع الشيخ سيف بن خليفة بن سيف آل نهيان، والمركز الخامس سعد نهار ناصر النعيمي. وفي شوط البيرق للمجاهيم حقق المركز الأول ناصر سعيد سويد المنصوري، والمركز الثاني الشيخة شيخة بنت ذياب بن سيف آل نهيان، والمركز الثالث الفندي خميس الفندي غانم المزروعي، والمركز الرابع عشير عبدالله مرزوق المنصوري، والمركز الخامس محمد راشد علي جهيم المري.

وشهد شوط البيرق قوة وندية وإثارة من أشهر ملاك الإبل في منطقة الخليج العربي، وهو الحلم المشروع الذي يراود جميع ملاك الإبل ولكنه لا يذهب إلا لمن يستحقه من المهتمين بمزايين الإبل وعلى مدى الدورات السابقة منذ استحداثه ضمن فعاليات مسابقة مزاينة الظفرة للإبل تسابق عليه أسماء معروفه ولامعه في عالم الإبل. يذكر أن قيمة الجائزة المالية لصاحب المركز الأول في شوط البيرق مليون درهم لكل من فئتي الأصايل والمجاهيم. ويتوجب على كل مُشارك أن يُقدّم أفضل وأجمل 50 ناقة لديه لدخول حلبة التنافس في معايير الجَمال مع 50 ناقة مماثلة من باقي المشاركين. ويعتبر بعض المشاركين أن مجرد المشاركة في شوط البيرق هو حد ذاته «بيرق» لملاك الإبل المتميزة. ومع إعلان نتائج شوط البيرق وتحديد من يتربع على عرش المجاهيم والأصايل لمدة عام هو موعد السباق التالي في المهرجان القادم يختتم مهرجان مزاينة الظفرة فعالياته الشيقة التي جذبت إليها الآلاف من عشاق الأصالة والتحدي والإثارة. الفائزون يهدون الفوز للقيادة الرشيدة أهدى الفائزون في شوط البيرق بفئتيه المحليات والمجاهيم إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية. مؤكدين إن المهرجان اصبح علامة فارقة في حياة ملاك الإبل ونجح في أن يحفر لنفسه مكانة كبيرة ليس على مستوى الخليج فحسب بل على المستوى الدولي والعالمي. أكد ناصر بن سويد المنصوري الفائز بشوط المجاهيم للعام الثالث على التوالي أن الفوز ببيرق مهرجان الظفرة للإبل له تميز خاص، كون المهرجان يعتبر من أكبر المهرجانات على مستوى الخليج، مضيفاً إن فوزه للعام الثالث على التوالي فخر وسعادة ما بعدها سعادة، خاصة وأن البيرق هو أعلى مركز لملاك مزايين الإبل مؤكدا أن ثقته في الله كانت كبيرة وان إبله ستحقق المركز الأول رغم المنافسة القوية والكبيرة من ملاك الإبل المتميزين. وأشار المنصوري إلى أن مزاينة الظفرة تشهد تطوراً عاماً بعد آخر حتى أصبحت من أشهر المزاينات التي يحرص عليها ملاك الإبل في الخليج، وهو ما ظهر واضحاً في المنافسات القوية التي شهدها في نسخته الحالية. وأهدى المنصوري الفوز إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية.

وتوجه المنصوري بالشكر إلى اللجنة المنظمة التي حرصت على تقديم كافة التسهيلات التي تلبي احتياجات ملاك الإبل والمشاركين، وكانت دائماً في حالة جاهزية تامة. وأهدى راشد علي صياح المنصوري الفائز بالمركز الثاني في فئة المحليات الفوز إلى القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية. ويؤكد عبيد ميرمان العامري أحد الفائزين في مزاينة الظفرة إن المسابقة من أقوى المسابقات التي تضم مزايين الإبل، وان المشاركة فيها والحصول على مركز متقدم في أي شوط من أشواطها حلم يراود ملاك الإبل في منطقة الخليج العربي بالكامل، و عبر عن سعادته بالمشاركة فيها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض