• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

الظفرة والشباب.. «الطموحات الكبيرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 ديسمبر 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

تتجه الأنظار إلى استاد حمدان بن زايد في المنطقة الغربية عند استقبال نادي الظفرة ضيفه نادي الشباب، في الخامسة إلا خمس دقائق مساء اليوم ضمن الجولة الحادية عشرة من دوري الخليج العربي، في مواجهة صعبة على الفريقين اللذين يهدف كل منهما إلى خطف النقاط الثلاث، ويملكان طموحات كبيرة وإن اختلفت الظروف.

يرغب «فارس الغربية» في حصد أكبر عدد من النقاط الممكنة على ملعبه وبين جماهيره، بهدف الوجود في مركز جيد بمنتصف جدول الترتيب بعد استعادة توازنه بالفوز على دبا الفجيرة أحد المنافسين المباشرين في الجولة الماضية، متناسياً خسارته في الجولة قبل الماضية أمام العين، ومستفيداً من التوهج الكبير لدى المحترفين ماكيتي ديوب وعمر خريبين اللذين ساهما في تسجيل معظم أهداف الظفرة بعد أن سجلا 15 هدفاً من أصل 17 هدفاً في رصيد الفريق، وسجل عادل هرماش هدفاً وحيداً.

ويعتبر غياب اللاعب أحمد علي مؤثراً للغاية بعد المستوى المتميز الذي قدمه هذا الموسم ومساهمته بشكل فعال في الجانب الهجومي، والمساندة الدفاعية التي يشكلها في بعض المباريات، حيث يستمر غيابه عن الملاعب لقرابة الشهرين، ويحتل الظفرة المركز الثامن في جدول الترتيب برصيد 13 نقطة، متفوقاً على الشارقة بفارق الأهداف، وحقق الفريق 4 انتصارات وتعادلاً وحيداً وتعرض للخسارة في خمس مباريات.

وعلى الجانب الآخر يأمل الشباب أن يتجاوز آثار الخسارة القاسية في الجولة الماضية على يد الجزيرة بعد أن مني مرماه بسبعة أهداف ليحاول تحقيق الفوز وجمع النقاط الثلاث للعودة مرة أخرى إلى ركب المنافسة بعد تجديد الثقة بالجهاز الفني واللاعبين من قبل مجلس الإدارة ومطالبتهم بتغيير الصورة على أرض الملعب، بحكم أن الشباب لا يزال قريباً من فرق الصدارة بعد أن جمع 18 نقطة في المركز الخامس متساوياً مع الأهلي بعدد النقاط ومتخلفاً بفارق الأهداف. وحقق الجوارح 5 انتصارات وثلاثة تعادلات وتعرض لخسارتين فقط، ويسعى للعودة مرة أخرى إلى الانتصارات بعد غيابها في آخر جولتين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا