• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

منظمات صناعية أسترالية تطالب بمواجهة التغير المناخي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يونيو 2015

سيدني (د ب أ)

دعت منظمات كبرى ممثلة لمصالح قطاع الصناعة في أستراليا أمس إلى بذل المزيد من الجهد لمواجهة ظاهرة التغير المناخي وزيادة التزامها بخفض الانبعاثات الغازية المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.

وانضمت «المجموعة الصناعية الأسترالية» و«مجلس الأعمال الأسترالي» إلى نقابات عمالية وجماعات بيئية من أجل الضغط على الحكومة الأسترالية «لممارسة دورها النزيه» في جهود تفادي ظاهرة الاحتباس الحراري.

وقالت المنظمات والجماعات والنقابات في بيان مشترك «تفادي ظاهرة التغير المناخي غير المحكوم سيوفر مزايا وفرصاً مهمة لأستراليا».

وقالت جينيفر ويستكوت، الرئيس التنفيذي لمجلس الأعمال الأسترالي: «من المهم أن هناك اتفاقاً بين مجموعة كبيرة من قطاعات متعددة على أهمية وضع مبادئ تضمن وضع سياسة أستراليا على الطريق الصحيح وتجنب سنوات من السياسات الغامضة وذات التكلفة العالية».

وأضافت: «هناك الآن اتفاق عام على الحاجة إلى منهج اكثر مركزية وذي معنى لخفض الانبعاثات الغازية». يأتي هذا البيان في الوقت الذي تستعد فيه الحكومة الأسترالية لإعلان تعهداتها بشأن خفض معدلات الانبعاثات الكربونية، فيما بعد 2020 وذلك في منتصف يوليو المقبل ضمن الاستعدادات لقمة المناخ العالمية، التي تستضيفها العاصمة الفرنسية باريس في ديسمبر المقبل.

ويعد البيان المشترك لمنظمات الأعمال وجماعات الدفاع عن البيئة والنقابات العمالية خطوة مهمة للغاية نظراً لأن الحكومة المحافظة برئاسة رئيس الوزراء توني أبوت تسير في الاتجاه المعاكس لأغلب دول العالم، فيما يخص خفض الانبعاثات الغازية.

فقد ألغى أبوت الدعم الحكومي لمشروعات الطاقة المتجددة، كما ألغى ضريبة الكربون التي كانت قد أدت إلى انخفاض الانبعاثات الكربونية وخفض المستهدف من إنتاج الطاقة المتجددة بحلول 2020 بمقدار النصف تقريباً، وأعلن دعمه القوي لاستخدام الفحم كمصدر للطاقة، وقال إن محطات طاقة الرياح قبيحة ومثيرة للضوضاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا