• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الإمارات تقود المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 فبراير 2016

أصبحت القمة الحكومية منصة تفاعلية محلية وإقليمية ودولية تجمع قادة العالم من مسؤولين وصناع القرار لتبادل وجهات النظر وطرح أفكارهم واستعراض أفضل الممارسات العالمية لكيفية الارتقاء بالخدمات الحكومية عبر وسائل مبتكرة.. فهي مظلة جامعة ترسم ملامح حكومات المستقبل، وتشكل لوحة عالمية فريدة تحتضن الرؤى المتميزة، ويستمع الحضور إلى متحدثين برعوا في مجالاتهم للتعرف إلى تجاربهم الغنية وآرائهم الثرية؛ بهدف استخلاص نتائج تفضي في نهاية المطاف إلى تطوير الخدمات الحكومية، ولعل التغييرات الجذرية في القمة الحكومية 2016 وتحويلها من حدث عالمي إلى مؤسسة عالمية تعمل على مدار العام هدية جديدة تقدمها الإمارات إلى العالم لتحسين الخدمات لـ 7 مليارات إنسان.

لقد نجحت الإمارات بأفكارها الإبداعية ومبادراتها في اكتساب سمعة عالمية تأتي تجسيداً لرؤية قيادة الدولة الرشيدة، ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث يهتمون بتحسين جودة حياة المواطنين والمقيمين على أرض الوطن عبر تطوير القطاع الحكومي وكفاءة عمله عبر تسخير جميع التقنيات العلمية والتكنولوجية الحديثة، وتشجيع الابتكار والإبداع، والعمل على استشراف رؤى جديدة لحكومات المستقبل بما يحقق «رؤية الإمارات» الساعية إلى تحقيق التنمية الشاملة المستدامة.

يوسف أشرف - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا