• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

من أعماله «ليالي الحلمية» و«رأفت الهجان» و«الطارق»

الموت يغيب يسري مصطفى.. الموهبة الضائعة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 يناير 2015

سعيد ياسين (القاهرة)

سعيد ياسين (القاهرة)

شيعت ظهر أمس السبت من مسجد الصبًاح في شارع الهرم في محافظة الجيزة جنازة الفنان يسرى مصطفى الذي توفي مساء أمس الأول الجمعة في مستشفى الهرم عن 65 عاماً بعد صراع مع المرض، حيث كان يعاني منذ فترة من الفشل الكلوي.

يعد يسري واحداً من الفنانين الذين امتلكوا موهبة فنية كبيرة لم يتم استغلالها بالشكل الأمثل، وتم حصره في الأدوار المساعدة، وتميز على المستوى الإنساني بالطيبة والأخلاق العالية، وقدم عشرات الأدوار المتميزة سواء في الدراما التلفزيونية أو في الأفلام السينمائية.

بدأ يسري مصطفى المولود عام 1950 مشواره الفني في نهاية السبعينيات من القرن الماضي، وقدم أدواراً مهمة في عدد من المسلسلات مثلت له قفزات فنية كبيرة، حيث جسد عام 1980 شخصية «مصطفى الدوغرى» في مسلسل «عيلة الدوغري» أمام يوسف شعبان ومعالي زايد وعماد حمدي، وفي عام 1982 شارك في مسلسل «أديب» أمام نور الشريف ونورا وصلاح السعدني عن قصة لطه حسين وسيناريو وحوار محمد جلال عبدالقوي وإخراج يحيى العلمي، و«الطاحونة» أمام يحيى شاهين وزيزي مصطفى وفاطمة التابعي، و«أخو البنات» أمام محمود ياسين وفردوس عبدالحميد وإخراج محمد فاضل.

وكان المؤلف أسامة أنور عكاشة يحرص على إسناد أدوار مهمة له في مسلسلاته، حيث جسد شخصية «عاصم السلحدار» شقيق «نازك السلحدار» في مسلسل «ليالي الحلمية» أمام يحيى الفخراني وصلاح السعدني وصفية العمري، وشخصية «سمير حافظ» في «الشهد والدموع» أمام عفاف شعيب ويوسف شعبان، وشقيق «حكمت» في مسلسل «ضمير أبلة حكمت» أمام فاتن حمامة وأحمد مظهر، و«تحسين» في «زيزينيا» أمام يحيى الفخراني وأثار الحكيم، و«ما زال النيل يجري» أمام فردوس عبدالحميد وهشام سليم، و«عفاريت السيالة» أمام عبلة كامل وحسن حسني.

كما شارك في غالبية مسلسلات نادر جلال ومنها «أماكن في القلب» و«ظل المحارب» و«درب الطيب» و«حرب الجواسيس» و«الصقر شاهين» و«كيكا ع العالي» الذي عرض مؤخراً على فضائية mbc مصر.

وشارك العديد من النجوم بطولة أعمالهم التلفزيونية ومنهم محمود عبدالعزيز في مسلسل «رأفت الهجان» من تأليف صالح مرسي وإخراج يحيى العلمي، وجسد فيه شخصية «مجدي» عميل المخابرات المصرية، وشارك معه في رمضان الماضي في «أبو هيبة في جبل الحلال» ويحيى الفخراني «يتربى في عزو» ونور الشريف «حضرة المتهم أبي» وصلاح السعدني «أوراق مصرية» و«للثروة حسابات أخرى» وعزت العلايلي «بوابة الحلواني» و«حرس سلاح» و«أمانة يا ليل» وميرفت أمين «ملفات سرية» و«قمر سبتمبر» و«كلمة حق» ونادية الجندي «مشوار امرأة» و«من أطلق الرصاص على هند علام» وليلى علوي «هالة والمستخبي» وخالد صالح «تاجر السعادة».

وشارك في بطولة عدد من المسلسلات الدينية والتاريخية التي جسد فيها نظراً لملامحه التي تميل إلي اللون الأشقر شخصيات قادة من الفرس والرومان والبربر وغيرهم، ومن بينها «نور الإسلام» و«محمد رسول الله إلى العالم» و«فرسان الله» و«الفتوحات الإسلامية» و«هارون الرشيد» و«عمر بن عبدالعزيز» و«رسول الإنسانية» و«تحت ظلال السيوف» و«الحسن البصري» و«الظاهر بيبرس» و«علي مبارك، و«الطارق» الذي جسد فيه شخصية «كبير الأساقفة» أمام ممدوح عبدالعليم وخالد زكي وجومانة مراد ويسري الجندي وإخراج أحمد صقر.

وإلى جانب عشرات المسلسلات التلفزيونية، شارك بأدوار متميزة في عدد من الأفلام السينمائية منها «يمهل ولا يهمل» و«الشاهد الأخرس» و«اشتباه» و«الطريق إلى إيلات» و«الهروب إلى القمة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا