• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

المهرجان رسخ أواصر القربى بين أطراف الأمة

الكويت والإمارات.. سيرة يرويها الشعر ويحكيها الضوء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 يناير 2015

محمد وردي (دبي)

تؤكد فعاليات المهرجان الثقافي الفني «كويت السلام ـ إمارات الوفاء» الذي نظمته هيئة دبي للثقافة على مدى اليومين الفائتين، في جملة ما تؤكد على أن تعزيز وترسيخ علاقات الأخوة، وشد أواصر القربى بين أطراف الأمة.. لا يمكن أن يكتمل بشكله الأجمل والأنبل ما لم تنهض الثقافة بدورها في صياغة اللحمة المصيرية بين أبناء الشعب الواحد.

هكذا يمكن تلخيص جوهر فعاليات المهرجان الثقافي «كويت السلام - إمارات الوفاء»، الذي أقيم في قرية التراث بحي الشندغة التاريخي في دبي، واستقطب جمهوراً واسعاً تفاعل مع فعالياته الفنية المتنوعة بحماسة لافتة.

وتنوعت فقرات المهرجان ما بين الفنون الشعبية والتشكيلية والشعر والتصوير الضوئي والمهن الحرفية والمسابقات، بمشاركة فنانين تشكيليين وشعراء شعر نبطي وفصيح من البلدين.

واستهلت الفعاليات فرقة «جمعية دبي للفنون الشعبية» فقدمت وصلة متنوعة رقصاً وغناءً من فنون «اليوله» و«العيالة»، تلتها فرقة «الشحوح»، حيث قدمت فن «الرواح»، وتفاعل معها الحضور تصفيقاً ألهب الشعور وأوقد الحماس، فراح يجاريهم بالرقص والغناء.

وشارك في الأمسية الشعرية الشعراء: محمد حمود البغيلي، وأحمد المجاحمة من الكويت، وسعيد الكتبي من الإمارات. وقدمت الأمسية وأدارتها الشاعرة شيخة المطيري، فلاحظت عمق العلاقات بين الشعبين الشقيقين، المغروسة في القلوب، ومدونة في القصائد والأغاني والأهازيج. واستهل المجاحمة الأمسية من مخزونه النبطي، فقرأ قصيدة مهداة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وقصيدة ثانية حيا فيها دبي وأهلها، وتلاها بمجموعة من القصائد في حب الإمارات و»شعبها المضياف الكريم، أهل الأيادي البيض». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا