• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م
  08:38    العبادي يمهل إقليم كردستان 72 ساعة لتسليم المطارات والمنافذ الحدودية لبغداد    

التقت قادة «التعاون» وأكدت الشراكة وتعزيز التعاون والاستثمار

تيريزا ماي: أمن الخليج هو أمن بريطانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 ديسمبر 2016

المنامة (وكالات)

أكدت رئيسة وزراء المملكة المتحدة تيريزا ماي، أن بلادها تقف داعماً لدول الخليج العربي، وتسخر الإمكانات للمحافظة على أمن المنطقة واستقرارها، ذلك «أن أمن الخليج هو أمن بريطانيا». وقالت خلال زيارتها للقوات البحرية الملكية البريطانية في ميناء خليفة بن سلمان على هامش حضورها القمة الخليجية الـ37 في المنامة «إنها لحظة مميزة بالنسبة لي لأكون على متن إحدى السفن البحرية بصفتي رئيسة وزراء..إنها لفرصة جيدة لأتحدث إليكم رجالاً ونساء تضعون حياتكم على المحك لحماية الناس ومصالح بريطانيا في جميع أنحاء العالم..إننا نشعر بالفخر تجاه قواتنا البحرية المعروفة بما تحتويه من خبرات وكفاءات مهنية عالية، والتفاني الذي يبديه منتسبو البحرية من ضباط وبحارة وأفراد».

وأضافت: «لقد شهدت بنفسي العمل الدؤوب الذي تقومون به تجاه أمن الخليج الذي يعتبر أمننا، وزيارتي لمملكة البحرين تأتي لحضور اجتماع مجلس التعاون الخليجي، ونسعى للتأكيد على شراكتنا مع دول الخليج وتعزيز التعاون في مجالات الأمن والدفاع للمحافظة على أمن مواطنينا في الداخل والخارج، والتأكيد على حفظ الاستقرار اللازم للتنمية على مستوى العالم». وأضافت متوجهة إلى القوات البحرية «جميعكم تسهمون بدور فعال في تنفيذ الرؤية العالمية للمملكة المتحدة، وما تقومون به من جهود كبيرة مرتبطة ضمن التزامها للمحافظة على أمن الخليج لا يقل أهمية عن ذلك، ويجدر بكم أن تفخروا بما تقومون به، كما أن اختياركم ضمن التحالف الدولي ضد «داعش» يدل على الثقة بكفاءتكم وكفاءة البحرية الملكية».

وأضافت: «تقوم البحرية الملكية بدور حيوي في تعزيز الأمن البحري والمشاركة في العمليات لحماية القنوات البحرية من أي تهديدات مثل القرصنة البحرية والتصدي للاتجار غير المشروع.. إن منطقة الشرق الأوسط تحتوي على ثلث النفط في العالم، و15% من صادرات الغاز، ولذلك فإن حماية التدفق التجاري الذي تحظى به المنطقة عبر البحر، أمر غاية في الأهمية لضمان استقرار سوق الطاقة، والتأكيد على أن المملكة المتحدة تمتلك أمن الطاقة، وأنوي من خلال عملي أن أركز في الفترة المقبلة على الاستثمار في مجال القوات البحرية».

وبحث عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة مع ماي، العلاقات الثنائية الوثيقة والمتنامية التي تربط مملكة البحرين والمملكة المتحدة في المجالات كافة. وأعرب عن شكره وتقديره على تلبيتها الدعوة لحضور القمة الخليجية، مؤكداً عمق ومتانة العلاقات التاريخية التي تربط البحرين بالمملكة المتحدة بصفة خاصة، ودول مجلس التعاون بشكل عام. وأكد تطلع البحرين إلى إقامة تعاون أكبر مع المملكة المتحدة في مجالات التجارة والاستثمار والأمن.

والتقى ماي أيضاً الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الذي أكد قوة العلاقات التاريخية والاستراتيجية بين البحرين والمملكة المتحدة، ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بصورة أشمل. وقال: إن مسارات العمل المشترك مع المملكة المتحدة، حافلة بالفرص والإمكانات في المجالات الاقتصادية، بالإضافة إلى النواحي الاستراتيجية والأمنية، ما يعززه التواصل الحيوي المستمر والزيارات المتبادلة على أعلى المستويات، بما يرفد التعاون والتنسيق على مختلف الصعد بوتيرة متنامية. وأشار إلى ما يجمع البلدين من تقارب في الرؤى حول مختلف القضايا الاستراتيجية، ما أتاح المجال للعمل المشترك بشكل متسع، وأسّس للمزيد من الفرص لتطويره وجني مردوده بما يحقق مصالح البلدين.

واستقبل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، مساء أمس، رئيسة وزراء المملكة المتحدة على هامش القمة الخليجية. وتم خلال اللقاء بحث العلاقات التاريخية المميزة بين الكويت والمملكة المتحدة في المجالات كافة، بما يعكس عمق العلاقات الوطيدة بين الشعبين والبلدين الصديقين، كما تم التطرق إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك، وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

والتقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز عاهل المملكة العربية السعودية، في مقر إقامته في المنامة، رئيسة وزراء المملكة المتحدة. وجرى خلال اللقاء، بحث العلاقات ومجالات التعاون، وسبل تعزيزها، بالإضافة إلى مستجدات الأوضاع في المنطقة. كما التقى خادم الحرمين الشريفين، نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء بسلطنة عمان فهد بن محمود آل سعيد. وتم خلال اللقاء، استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا