• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

سهولة «الجغرافيا والفيزياء» تضاعف آمال طلبة العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 يونيو 2015

محسن البوشي

محسن البوشي (العين)

اجمع طلاب في القسم الادبي في العين أمس على سهولة أسئلة الورقة الامتحانية لمادة الجغرافيا لافتين الى ان الأسئلة في مجملها اتسمت بالمرونة والسلاسة والوضوح وخلت من اية تعقيدات.

وعبر الطالب محمد سالم المزاحمي من لجنة خالد بن الوليد بمنطقة الصاروج عن سعادته بتجاوز عقبة الجغرافيا بسلام مشيرا الى ان أسئلة المادة كانت بالنسبة له في حدود التوقعات.

وقال الطالب محمد وليد عمر ان أسئلة الجغرافيا لم تخذله وجاءت واضحة ، ومباشرة تغطي كافة أجزاء المنهج المقرر في الفصل الثاني تتسق مع الوقت المحدد للإجابة ، مشيرا الى ان النقطة الوحيدة التي استوقفته في الامتحان كانت تلك التي تتعلق بتحديد اسم وموقع ميناء تصدير الحديد الخام في موريتانيا على الخريطة.

واتفق الطالب طارق سالم الحساني مع زميليه محمد وليد ومحمد المزاحمي على سهولة أسئلة الجغرافيا ، وخلوها من التعقيدات معربا عن امله في ان يمر امتحان اللغة العربية المقرر على القسمين الادبي والعلمي اليوم الاثنين بسلام.

وعلى خط مواز غمرت الفرحة طلاب القسم العلمي لسهولة أسئلة الورقة الامتحانية لمادة الفيزياء ، ومرورها بسلام دون عراقيل رغم المخاوف الكبيرة التي كانت مسيطرة عليهم من ان تأتي أسئلة المادة هذه المرة على نفس منوال ورقة امتحانها للفصل الأول ، والتي أصابت وقتها الطلبة بالإحباط وخيبة الامل. واكد الطالب وجيه كمال محمد من مدرسة براعم العين الخاصة ان أسئلة امتحان مادة الفيزياء جاءت أمس خالية تماما من التعقيدات سهلة ومرنة ومباشرة وان كان السؤال الخاص بالرسمة حول (إحلال العنصر المشع) تطلب نوعا من التفكير والاستنتاج. واتفق الطالبان مهاب ايمن فتح الله ومصطفى عزت نجيب على سهولة الفيزياء وخلوها من اية صعوبات تذكر وأنها جاءت في مجملها في مستوى الطالب العادي واستبشرا خيرا بان يمر امتحانا اللغة العربية واللغة الانجليزية في اليومين المقبلين بسلام وان يكونا مسك الختام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض