• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

بدأت المرحلة الثانية من «المبادرة» وتشمل 300 مفتش

«الموارد البشرية والتوطين» تتيح لـ 70 من موظفيها إنجاز مهامهم «عن بعد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

بدأت وزارة الموارد البشرية والتوطين تطبيق المرحلة الأولى من مبادرة «العمل عن بعد» التي تتيح لأكثر من 70 موظفا وموظفة في الوزارة إنجاز مهاهم الوظيفية دون الحاجة إلى الحضور لمقر العمل.

وقال معالي صقر غباش وزير الموارد البشرية والتوطين «إن المبادرة تأتي في إطار الخطط الرامية إلى تمكين الكوادر الوظيفية من خلال استثمار المنجزات التي حققتها الوزارة على صعيد البنية التقنية وتوظيف التكنولوجيا في تطوير بيئة العمل الداخلية وتنمية رأس المال البشري بما يتواكب مع رؤية حكومة المستقبل». وأشار«إلى أهمية المبادرة ومساهمتها في تحفيز الموظفين على الابتكار والإبداع والريادة في تقديم الخدمات وذلك تحقيقاً لأحد الأهداف الاستراتيجية للوزارة والمتمثل في ضمان تقديم كافة الخدمات الإدارية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية».

ووجه معاليه فريق العمل الداخلي المعني بتنفيذ المبادرة بضرورة التقيد بممارسات حوكمة المبادرة بما يضمن سرية وامن المعلومات والبيانات وعدم تأثر زمن تقديم الخدمة وجودتها وتميزها وكذلك ضمان إنتاجية الموظفين المشمولين في المبادرة وانضباطهم الوظيفي بما ينسجم مع النظم واللوائح الوظيفية المعمول بها«.

ودعا الموظفين والموظفات إلى التطبيق الأمثل للمبادرة التي تتيح مرونة كبيرة من خلال ساعات العمل غير المقيدة وهو الأمر الذي من شأنه مساعدة الموظفات العاملات في الوزارة على تحقيق التوازن بين المهام الوظيفية والالتزامات الأسرية».

وأوضح سيف أحمد السويدي وكيل الوزارة لشؤون الموارد البشرية «انه تم اعتماد إطار وضوابط لإدارة الموارد البشرية الذين سيعملون عن بعد بما يضمن التوافق مع المحددات الموضوعة من قبل الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية وكذلك ضمان إنتاجية الموظف ومن بين ذلك تحديد معدل يومي للمهام التي يفترض أن ينجزها الموظف وغيرها من الضوابط ذات الصلة». وأشار إلى أن المبادرة تشمل في مرحلتها الأولى أكثر من 70 موظفا من بينهم 6 موظفين من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة حيث يقومون جميعا من خلال عملهم في إدارة الخدمات الإلكترونية بالوزارة بالتدقيق على المعاملات ذات الصلة بتصاريح العمل وذلك بموجب نظام تشغيلي يكفل القيام بالمهام المطلوبة وتمكين إدارة الخدمات الإلكترونية في الوزارة من عملية متابعة الأداء لأغراض القياس والمراجعة لهذه المبادرة».

وأوضح أن المرحلة الثانية من المبادرة سيتم تنفيذها في منتصف العام 2017 بحيث تشمل نحو 300 مفتش«، مشيراً إلى أن مبادرة العمل تعتمد في تطبيقها على ضوابط ومعايير الأيزو 27001 في أمن المعلومات الأمر الذي يضمن تأمين جميع البيانات المتعلقة بالأجهزة الإلكترونية التي يستخدمها الموظفين وكذلك أنظمة الوزارة والبيانات المتبادلة عن بعد، مشيرا الى توفير خاصية طلب الدعم التقني المباشر للموظفين المشمولين بمبادرة العمل عن بعد وذلك من خلال النظام وخدمة التراسل المباشر بين الموظفين والمشرفين».

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا