• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«كلية أبوظبي للإدارة»: الابتكار ضرورة تنافسية لتحقيق التميز المؤسسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 يونيو 2015

أحمد عبدالعزيز

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت «كلية أبوظبي للإدارة» التابعة لـ «غرفة تجارة وصناعة أبوظبي»، أهمية الابتكار وريادة الأعمال في تحقيق التميز المؤسسي ضمن القطاعين الحكومي والخاص في دولة الإمارات، مشيرة إلى أن توجّه كبار المسؤولين التنفيذيين في العالم نحو الاعتماد على الابتكار، باعتباره أحد أهم عوامل النمو المؤسسي، موضحة أن العديد من كبرى الشركات الناجحة في أبوظبي والإمارات ملتزمة اليوم بتطبيق أعلى معايير الابتكار والإبداع.

ووفقاً لتقرير حديث صادر عن «برايس ووتر هاوس كوبرز» (PwC) تحت عنوان «الابتكار والنمو»، أوضح 43% من المسؤولين التنفيذيين المشاركين في الاستطلاع من 25 دولة، 42% منهم من دولة الإمارات، بأنّ الابتكار يمثل «ضرورة تنافسية» لشركاتهم، وسط توقعات بأن يرتفع العدد إلى 51% بحلول العام 2018.

وأثبتت التجارب العملية بأنّ تبنّي ثقافة الابتكار إلى جانب منهجيات تنظيم المشاريع على نطاق واسع ضمن النشاطات المؤسسية، التي تشمل عمليات التصنيع والبحث والتطوير، قد ساعد إلى حدّ كبير الشركات في دولة الإمارات والمنطقة ككل على تعزيز تنافسيتها ضمن الأسواق المستهدفة.

وأكد البروفيسور عبدالله أبونعمة، رئيس «كلية أبوظبي للإدارة» أن «الابتكار بات حاجة ملحة وركيزة أساسية لتحقيق النمو المستدام للأعمال في الوقت الراهن.

وتتجه الشركات في أبوظبي والمنطقة بصورة متزايدة نحو تبني الابتكار كأداة حيوية للارتقاء بمستوى الأداء المؤسسي وتعزيز التنافسية ضمن الأسواق المستهدفة.

ويوجد في الإمارات العديد من الأمثلة الناجحة لجهات رائدة تمكّنت من بناء حضور قوي على المستوى الدولي باعتبارها أسماء مرادفة للابتكار والتميز، مثل«طيران الاتحاد» و«مصدر».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض