• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  01:26    الحريري: الفترة الأخيرة كانت صحوة للبنانيين للتركيز على مصالح البلاد وليس على المشاكل من حولنا    

تركيا تعتقل قيادياً بارزاً في المعارضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 ديسمبر 2016

أنقرة (وكالات)

اعتقلت السلطات التركية أمس، مستشارا لرئيس حزب الشعب الجمهوري وهو حزب المعارضة الرئيسي للاشتباه في صلته بانقلاب يوليو. وهي المرة الأولى التي تستهدف فيها شخصية قريبة من قيادات بارزة في المعارضة العلمانية، فيما قررت محكمة يونانية ترحيل ثلاثة جنود أتراك فروا إلى اليونان بعد محاولة انقلاب يوليو.

وقالت صحيفة حريت التركية أمس، إن فاتح جورسول احتجز للاشتباه في استخدامه تطبيق «باي لوك» للرسائل النصية الخاص بالهواتف الذكية. وتقول الحكومة إن التطبيق استخدم كأداة للتواصل بين مؤيدي رجل الدين فتح الله جولن الذي تتهمه بالمسؤولية عن الانقلاب الفاشل.

وفي مؤتمر صحفي في البرلمان قال أوزجور أوزيل نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض إن جورسول مستشار لا يتقاضى أجرا لرئيس الحزب كمال كيليجدار أوغلو. ولم يذكر أوزيل ما إذا كان جورسول احتجز أم لا، لكنه اتهم الحكومة بحجب المعلومات.

وأضاف «ما نقوله منذ شهور إن على الحكومة أن تعلن أي معلومات أو وثائق بشأن علاقة جورسول بحزب الشعب الجمهوري إن كان لديها، لكن لا توجد أي اتصالات أو مشاركة للمعلومات مع الحزب برغم اتصالاتنا». وأثار القبض عليه مخاوف من أن تكون المعارضة العلمانية مستهدفة في حملة التطهير الحكومية التي تتسع.

من جهة أخرى، قررت محكمة يونانية أمس، ترحيل 3 جنود أتراك فروا إلى اليونان بعد محاولة انقلاب في يوليو. والثلاثة طيارون كانوا ضمن مجموعة من 8 جنود أتراك فروا إلى شمال اليونان في هليكوبتر وطلبوا اللجوء السياسي.وقالت المحامية ستافرولا تومارا إن المحكمة قررت ترحيل الطيارين الثلاثة إلى تركيا لمحاكمتهم على ثلاث من أربع جرائم تتهمهم أنقرة بارتكابها وليس لمحاولة قتل أردوغان. وأضافت أنهم طعنوا على الحكم أمام المحكمة العليا في اليونان. وكانت نفس المحكمة أصدرت أمس الأول حكما بعدم ترحيل 3 جنود آخرين إلى تركيا.