• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

السجن بين 6 أشهر و 25 عاماً لـ 15 آخرين وتبرئة اثنين

السعودية: الإعدام لـ 15 مداناً بالتجسس لإيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 ديسمبر 2016

الرياض (وكالات)

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض أمس حكمها الابتدائي بإعدام 15 مداناً في خلية التجسس الإيرانية التي تضم 32 شخصاً. ونطق القاضي بالحكم على المتهمين في 4 غرف للقضاة، حيث بلغ عدد من حكم عليهم بالقتل تعزيراً 15 مداناً، فيما تمت تبرئة إثنين«، والحكم بالسجن مدة تتفاوت بين 6 أشهر و25 سنة لـ 15 آخرين. ويعمل معظم المدانين في السلك العسكري والدبلوماسي. وتضم خلية التجسس 32 متهما (30 سعوديا، وإيراني، وأفغاني). وجاء النطق بالحكم بعد 10 أشهر من إجراءات المحاكمة، و160 جلسة، شارك فيها نحو 100 محام.

ومن أبرز التهم الموجهة إلى المتهمين تكوين خلية تجسس بالتعاون والارتباط والتخابر مع عناصر من المخابرات الإيرانية بتقديم معلومات في غاية السرية والخطورة في المجال العسكري تمس الأمن الوطني للمملكة ووحدة وسلامة أراضيها وقواتها المسلحة، وإفشاء سر من أسرار الدفاع، ومقابلة بعض عناصر الخلية مرشد إيران علي خامنئي بالتنسيق مع عناصر المخابرات.

كما اتهمت عناصر خلية التجسس بعقد العديد من الاجتماعات في أماكن مختلفة مع عناصر المخابرات الإيرانية وتسليمهم تقارير دورية تمس أمن المملكة وسلامة أراضيها وقواتها المسلحة، وإفشاء بعضهم تعاميم وبرقيات سرية تمس أمن البلاد ووحدة وسلامة أراضيها، فيما اتهم بعضهم بدخولهم بطريقة غير مشروعة إلى أنظمة معلوماتية عن طريق جهاز الحاسب الآلي لغرض الحصول على بيانات سرية تمس أمن المملكة الداخلي والخارجي واقتصادها الوطني، وتأييد بعضهم أعمال الشغب التي وقعت في محافظة القطيف.

يذكر أن من بين المقبوض عليهم من يشغلون مناصب مرموقة في المجال الاقتصادي والمالي والأكاديمي، إضافة لوظائف أخرى. وجاءت عملية القبض على عناصر شبكة التجسس بتعاون بين رئاسة الاستخبارات العامة ووزارة الداخلية التي كشفت تفاصيل الضبط في بيان لها في 7/&rlm5/&rlm1434، أشارت فيه إلى القبض على المتهمين في عمليات أمنية منسقة ومتزامنة تمت في أربع مناطق من المملكة، هي«مكة المكرمة والمدينة المنورة والرياض والمنطقة الشرقية».

تخيم على القمة ظروف الأمة العربية والإسلامية ... المزيد